رياضة

منتخبنا الأولمبي يخسر ويخرج من البطولة الآسيوية

ودع منتخبنا الأولمبي البطولة الآسيوية تحت 23 عاماً بعد خسارته أمام نظيره القطري 2/4 بعد المباراة التي أظهرت الكثير من عيوب منتخبنا، ولم تأت نتيجة المنتخب الإيراني مع الصين لتساعدنا حيث فازت إيران بنتيجة 3/2 لتتأهل مع قطر إلى دور الثمانية من البطولة.
خسارة هي الثانية لمنتخبنا بعد خسارته في الجولة الأولى أمام إيران صفر/2 وفوز وحيد حققناه على المنتخب الصيني بنتيجة 3/1 الذي خسر مع جميع المنتخبات، مع العلم أن منتخبنا لم يؤد إلا الشوط الثاني مع الصين بشكل جيد وكان في الأشواط الخمسة الباقية عديم الجدوى.
سؤال نضعه على طاولة اتحاد كرة القدم، هل هذه الخسارة وهذا الخروج الآسيوي سيحرك عندكم شيء؟ هل كانت المشاركة والمستوى المهزوز الذي ظهر به منتخبنا كافياً لتشعروا بألم الجمهور السوري؟ ماذا قدمتم للمنتخب الأولمبي وهل لديكم الجرأة لتحمل المسؤولية؟

تفاصيل

• تقدم منتخبنا في الدقيقة الرابعة من المباراة عبر يوسف قلفا من تسديدة مرت من بين المدافعين، عادل لقطر عبد الكريم حسن الحاج من استثماره لحرة مباشرة في الدقيقة 10 ثم اخترق اللاعب القطري خمس لاعبين من منتخبنا وأوصل الكرة للاعب أحمد علاء الدين الذي سجل الثاني لقطر في الدقيقة 24، ثم سجل المعز علي زين العابدين الثالث بعدما وصلته الكرة وانفرد بالحارس وتجاوزه وسدد الكرة بالمرمى د28، قلص منتخبنا الفارق بالدقيقة 81 عبر ركلة جزاء سجلها الخريبين الهدف الثاني لمنتخبنا والثالث للخريبين في البطولة وأطلقت قطر رصاصة الرحمة على منتخبنا بعد دقيقة عبر اللاعب أحمد علاء الدين لتنتهي معها المباراة بخسارة منتخبنا 2/4 وخروجه من البطولة.
• دفاع مهزوز من منتخبنا فكان العنصر الأضعف بالمباراة الذي جعل الجانب القطري يصول ويجول في مناطقنا دون حسيب ورقيب.
• ضغط هجومي من منتخبنا فرضه تأخرنا بهدفين أمام المنتخب القطري الأمر الذي جعل الدفاع مفتوحاً، ولم يتعب الجانب القطري نفسه حيث اعتمد على المرتدات التي كانت خطرة أمام الدفاع المهزوز من منتخبنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن