سورية

القضاء على أعداد من الإرهابيين في ريفي حمص الشمالي والشرقي

| حمص– نبال إبراهيم

قصف سلاح الجو أمس، أهدافاً لمواقع ومعاقل تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين والتنظيمات الأخرى التي تنضوي تحت زعامتهما في الريفين الشرقي والشمالي لمحافظة حمص، موقعاً خسائر جديدة في صفوفها بالأرواح والعتاد والآليات، فيما تجددت المواجهات بين وحدات للجيش واللجان الشعبية مع داعش و«النصرة» بمحيط القريتين وبمنطقة الدوة غربي تدمر وجنوب تلبيسة وبمحيط تير معلة وسط قصف مدفعي مركز على مواقع تلك التنظيمات على طول خط الاشتباكات. وذكر مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن»، أن الطائرات الحربية استهدفت مواقع ومعاقل مقاتلي داعش ومحاور تحركاتهم في مناطق جبل الهيال وجبل الطار والمقالع بمحيط مدينة تدمر في أقصى الريفي الشرقي لمحافظة حمص، وأهدافاً أخرى في مدينة القريتين وبمحيطها بالريف الجنوبي الشرقي، كما قصف سلاح الجو أوكار وتجمعات مسلحي «النصرة» و«كتائب الفاروق» و«فيلق حمص» و«جيش التوحيد» وحركتي «حزم» و«أحرار الشام الإسلامية» في مناطق تلبيسة وتير معلة والسعن وعسيلة وكيسين وتل أبو السناسل بالريف الشمالي وأهدافاً أخرى في قرى كفرلاها وطلف وتل ذهب وتلدو بالريف الشمالي الغربي. وأكد المصدر العسكري تدمير عدة تحصينات وأوكار لمسلحي داعش و«النصرة» ومن يعمل تحت زعامتهم وعدد من آلياتهم التي كان بعضها مجهزاً برشاشات ثقيلة، إضافة لإيقاع العشرات من أفرادهم قتلى وجرحى جراء تلك الضربات المركزة لسلاح الجو.
إلى ذلك، تجددت المواجهات بين الجيش واللجان الشعبية مع مسلحي داعش في منطقة تلول السود قرب القريتين وبمنطقة الدوة غرب تدمر بالريفين الشرقي والجنوبي الشرقي، فيما اشتبكت قوات أخرى من الجيش بالتعاون مع الدفاع الوطني مع مسلحي «النصرة» عند الأطراف الجنوبية لبلدة تلبيسة وبمحيط تير معلة بالريف الشمالي وسط قصف مدفعي مركز طال مواقع وتحصينات التنظيمات المسلحة وخطوط دفاعاتهم على طول خطوط المواجهات. وقد أسفرت تلك المواجهات والاشتباكات عن مقتل وإصابة أعداد من المسلحين وتدمير خطوط دفاعاتهم على عدة اتجاهات على امتداد خطوط المواجهة وتكبيدهم خسائر بالعتاد والآليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن