الصفحة الأخيرة

العلماء يحددون تأثير السرطان في الذاكرة

درست الأخصائية بالأمراض السرطانية جانيت فاردي حالة مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج في مركز سدني للأمراض السرطانية في أستراليا، وخاصة تغير وظائف الدماغ المعرفية عندهم. اتضح من الدراسة احتمال ضعف ذاكرة المرضى المصابين بالسرطان بمقدار الثلث مقارنة بالأصحاء.
المرضى الذين خضعوا للدراسة يعانون من سرطان القولون ويخضعون للعلاج الكيميائي الذي يسبب الوهن وضعف الجسم. فبعد أن أخذت بالحسبان جميع العوامل المؤثرة في حالة المريض: الوهن، نوعية الحياة، التحاليل الكيميائية للدم والهرمونات لـ289 مريضاً اشتركوا في الدراسة، لتحديد مستوى قوة ذاكرتهم، قبل وبعد خضوعهم للعلاج الكيميائي.
وقد بينت نتائج الدراسة، أن ذاكرة النساء اللواتي يخضعن للعلاج الكيميائي أكثر تأثراً خلال فترة العلاج. في حين لوحظت هذه الحالة عند الرجال بعد مضي فترة على انتهاء العلاج الكيميائي.
لذلك يقترح الأطباء إعلام المريض باحتمال حدوث تغيرات في الوظائف المعرفية للدماغ ومن ضمنها ضعف الذاكرة نتيجة العلاج الكيميائي. كما أن القلق والكآبة هما أيضاً أعراض جانبية للعلاج الكيميائي.
تقول جانيت فاردي: «تتضمن برامج رد الاعتبار بعد العلاج استشارات من خبراء في علم النفس بهدف إعادة الذاكرة وتحسين الوظائف المعرفية للدماغ مجدداً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن