الأولى

شراكة إستراتيجية بين إيران والصين بـ600 مليار دولار

| وكالات

أصدر الرئيسان الإيراني حسن روحاني والصيني شي جين بينغ خلال زيارة الأخير لطهران، بياناً مشتركاً حدد الخطوط العريضة لـ«شراكة إستراتيجية شاملة» بعيدة المدى «تعزز التعاون بما فيه في مجال الوقود الإحفوري والطاقة المتجددة والنقل والسكك الحديد والمرافئ والصناعة والتجارة والخدمات»، بحسب ما نقلت وكالة «فرانس برس»، على حين أشادت بكين في البيان «بالدور البناء لإيران في التصدي للإرهاب، ومن أجل الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة».
وخلال الزيارة وقع الرئيسان 17 اتفاقية في المجالات السياسية والاقتصادية والأمن والتعاون في مجال الطاقة النووية السلمية، وقال روحاني: قررنا تعزيز علاقاتنا مع العملاق الآسيوي ورفعها إلى مستوى 600 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.
والتقى الرئيس الصيني مرشد الثورة الإسلامية علي خامنئي الذي وصف الإدعاء الأميركي بتشكيل تحالف لمحاربة الإرهاب بـ«مجرد خدعة»، معتبراً بعض دول المنطقة بأنها «المصدر الأساس للفكر الديني المتطرف» وأن انعدام الأمن في المنطقة هو بسبب السياسات الغربية الخاطئة والفهم الخاطئ للإسلام، حسبما نقلت شبكة «الميادين»، في حين قال الرئيس الصيني: إن بعض القوى الكبرى ينتهج سياسة الغاب «إما معنا أو عدو لنا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن