اقتصاد

الدولار «الأسود» يتحرك بين 430 و435 ليرة والمركزي يضاعف ضخ الدولار

تباينت أسعار صرف الدولار أمام الليرة السورية يوم أمس في التعاملات التجارية التي تلحق الأسعار التي يتم تحديثها على بعض صفحات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وتطبيقات الموبايل التي لا تعلن مصادرها.
فبعد أن تجاوز سعر الدولار أمس الأول 436 ليرة في السوق «السوداء»، افتتح تعاملات الأمس منخفضاً دون مستوى 430 ليرة، ليرتفع مجدداً مساء الأمس قرب مستوى 435 ليرة في دمشق. في سياق عمليات مضاربة واضحة في السعر، الذي تحرك مرتفعاً نحو 440 ليرة للدولار في وقت سابق، ثم خسر 20 ليرة في يوم واحد، فاستأنف ارتفاعه بحذر فوق مستوى 430 ليرة في اليومين الماضيين، وكأنه يتحرك على مبدأ المضاربة القائل «اشتر على الإشاعة وبع على الخبر».
بدوره طمأن المركزي المواطنين بأن سعر صرف الليرة السورية سيعود للاستقرار قريبا وذلك عبر التدخل اليومي المدروس وعبر جلستي التدخل المعلن عنهما يومي الخميس والاثنين الواقعين في 18 و22 الشهر الجاري وذلك بغرض متابعة تطورات سعر الصرف الأخيرة وإجراءات المصرف لضبطه في سوق القطع الأجنبي.
وفي بيان له أمس (تلقت «الوطن» نسخة منه) أوضح المركزي أن تضاعف كميات مبالغ التدخل في سوق القطع الأجنبي بهدف توفير معروض كاف لتلبية احتياجات السوق التجارية وغير التجارية، مؤكداً أن التدخل في سوق القطع الأجنبي يتم بشكل يومي ومستمر عبر مؤسسات الصرافة بسعر صرف يبلغ 406 ليرات سورية للدولار الأميركي و405 ليرات للدولار لتمويل المستوردات. وأشار المصرف إلى أنه تم تحديد سعر الصرف لتسليم الحوالات عند مستوى 374 ليرة سورية مقابل الدولار.
وفي تصريح له أمس أكد حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة أن المصرف يغطي جميع احتياجات السوق من القطع الأجنبي لتلبية الطلب التجاري وغير التجاري وذلك بغية ضبط سعر صرف الليرة السورية وعودته إلى مستوياته التوازنية.
وأشار ميالة إلى أن بإمكان المواطنين المتقدمين بطلبات شراء القطع الأجنبي إلى شركات الصرافة التي اشترت القطع الأجنبي بغرض التدخل في حال عدم تلبية طلباتهم» تقديم شكوى إلى ديوان المصرف المركزي موجهة للحاكم مباشرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock