شؤون محلية

توقف عمليات زرع النقي بمشفى الأطفال

| فادي بك الشريف

كشف المدير العام لمشفى الأطفال الجامعي الدكتور مازن حداد في تصريح لـ«الوطن» عن وجود توجيه من وزارة التعليم العالي بضرورة زيادة عدد الحواضن في المشفى وذلك نظراً للظروف الراهنة ومراعاة وضع وحالة المواطنين المادية وخاصة أن الحواضن في المشفى بالمجان، مشيراً إلى أنه من المقرر أن تتم زيادة العدد لأكثر من 50 حاضنة، مع متابعة وضع مختلف الأطفال في المشفى وتقديم كل الخدمات اللازمة.
وحول تأخر إجراء أول عملية زرع نقي غيري والتي تم التصريح عنها منذ أكثر من عام وحصل بطء في إجراء العملية في ظل أهميتها أكد مدير عام المشفى أن كل التجهيزات والمعدات مؤمنة ولكن التأخر يكمن في عدم توافر الأدوية اللازمة لإجراء العملية التي من المقرر أن يتم تأمينها عن طريق شركة «فارمكس»، ذاكراً أنه تم مخاطبة الجهات المعنية بعدة كتب رسمية لتأمين الأدوية ولكن إلى الآن لا يوجد أي استجابة ملموسة حول هذا الموضوع والمشفى بانتظار الأدوية للبدء بالعملية.
كما أشار حداد أيضاً إلى توقف إجراء عمليات زرع النقي الذاتي بسبب عدم تأمين الأدوية، علماً أن المشفى قطع مراحل في إجراء عمليات النقي الذاتي من الطفل نفسه مجاناً وتم إجراء 6 عمليات خلال الفترة الماضية، مع الإشارة إلى أن تكلفة عملية زرع النقي الغيري تقدر بـ50 مليون ليرة سورية، من المقرر أن تجرى بالمجان، وتأمل إدارة المشفى متابعة هذا الموضوع من الجهات المعنية وتأمين الأدوية اللازمة.
وأشار مدير المشفى إلى أن عدد المراجعين تجاوز 70 ألفاً خلال العام الماضي، لافتاً إلى وجود زيادة في العدد عن الفترة السابقة، كما أنه رصد 2.5 مليار ليرة سورية لخطة المشفى الاستثمارية والعادية التي تتضمن استكمال المشاريع وتأمين التجهيزات اللازمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن