اقتصاد

إعفاء مدير زيوت حماة لانخفاض عائد الإنتاج … وزير الصناعة للغذائية: تغيير الإدارة إذا لم تنفذ 85% من خطة 2016

أعفى وزير الصناعة كمال الدين طعمة أمس مدير شركة زيوت حماة نظراً لانخفاض العائد من الزيت المنتج في شركته إلى 8% على حين إن العائد من الزيت في القطاع الخاص يصل إلى أكثر من 14%، وعدم قيام الشركة باستجرار الكميات المخصصة لها من بذور القطن من مؤسسة الأقطان والبالغة 18 ألف طن.
وخلال اجتماع تقييم نتائج تنفيذ الخطط الإنتاجية والتسويقية والاستثمارية لمؤسسة العامة للصناعات الغذائية، شدد طعمة على ضرورة الاستفادة من كامل الطاقات المتوفرة في شركة ألبان دمشق وإنهاء عقود الاستئجار للبرادات فيها بهدف شراء مواد أولية وتخزينها وإنتاجها بعد في الشركة، ولفت إلى أهمية تحسين الواقع الإنتاجي في شركة تعبئة المياه نظراً لتوفر إمكانيات كبيرة لتسويقها مع صدور قرار من الحكومة بمنع استيراد المياه المعبأة وإنجاز كامل خططها الاستثمارية هذا العام بما يحقق نتائج أفضل.
منوهاً بأنه سيتم تغيير الإدارة إذا لم تحقق أكثر من 85 بالمئة من خطتها الإنتاجية بنهاية العام الحالي، داعياً إلى العمل على استثمار الطاقات المتاحة في شركات بصل السلمية وإعداد دراسات جدوى لإقامة مشاريع ذات جدوى أفضل من عمليات التصنيع التي تقوم بها لبعض المنتجات والعمل على تصريف المنتجات لدى شركتي عنب السويداء وحمص وزيادة نسبة تصنيع رب البندورة في خطط كونسروة دمشق.
واعتبر أن معايير التقييم في الشركات والمؤسسات التابعة تتركز على النتائج المتعلقة بالربح والخسارة مع الأخذ بالحسبان الظروف الموضوعية التي يواجهها عمل كل شركة، إضافة إلى معدلات التنفيذ للخطط الإنتاجية والاستثمارية والتسويقية والميزانيات الجارية إلى جانب مدى أداء الإدارة في التغلب على الظروف المحيطة بعمل كل شركة وأهلية القيادة التي يتمتع بها كل مدير، مبيناً أن الوزارة تعمل على مساعدة كل الشركات وتأمين احتياجاتها من العمالة والقروض والتسهيلات التي تمكنها من تحقيق أفضل النتائج والأهم من ذلك ضرورة الإسراع بإنجاز جميع الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الخطط الاستثمارية للشركات بما يسهم في تطوير قدرات الشركات على العمل والإنتاج واستثمار كامل الطاقات المتاحة والاستفادة من كامل الاعتمادات المخصصة لها وتشكيل لجان لإنجاز الدراسات الخاصة بالشركات التي ليس لديها متخصصون بهذا المجال لمساعدتها في احتياجاتها بدراسة تطوير قدراتها الإنتاجية واستغلال طاقاتها المتوفرة.
وأكد طعمة أهمية إنجاز دراسة جدوى اقتصادية لإنشاء معملي أو معلمي معكرونة نظراً لوجود طلب عليها في السوق المحلية، وعدم وجود سوى معملين للقطاع الخاص. كما نوه بضرورة تتبع معوقات العمل في الشركات التابعة بهدف إيجاد الحلول المناسبة لها، مشيراً إلى ضرورة عدم تثبيت أسعار المنتجات في العقود لكامل العام نظراً للمتغيرات التي تحدث على أسعار الصرف ومدخلات الإنتاج والمواد الأولية والعمل على إجراء عقود كل فترة ليست بالطويلة لتفادي حدوث خسائر للشركات نتيجة تدني أسعار مبيع منتجاتها. وخلال الاجتماع قد المدير العام للمؤسسة حسان الكويفي عرضاً لنتائج عمل المؤسسة العام الماضي، مبيناً أن قيمة الإنتاج السلعي الفعلي لكامل عام 2015 بلغ 7.743 مليارات ليرة سورية مقابل 15.749 مليار ليرة سورية مخططة، أي بنسبة تنفيذ مقدارها 49% وبمعدل زيادة قدره 45 % قياساً للعام السابق بالأسعار الجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock