سورية

عملية للمقاومة السورية في الجولان المحتل تستهدف مرصداً للعدو

تتوالى المؤشرات على أن شبح ما يخشاه كيان الاحتلال الإسرائيلي من انطلاق أعمال «مقاومة سورية»، في الجولان العربي السوري المحتل بات أمراً واقعاً يضاف لتهديدات أمن الكيان.
فبعد يومين فقط من إعلان «المقاومة السورية في الجولان العربي السوري» استشهاد أربعة من أبطالها خلال اشتباكهم مع دورية إسرائيلية، تناقل ناشطون أمس أن قذيفتي هاون أطلقتا من سورية واستهدفتا مرصداً للعدو في القسم المحتل من الجولان العربي السوري، الأمر الذي دفع جيش الاحتلال إلى إطلاق صفارات الإنذار وقام بأعمال تمشيط في محيط مستوطنة «عين زيون». وقالت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مهتمة بأخبار الجولان: إن «ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎﻭمة السورية استهدفت مرصداً للعدو»، موضحة أن «العدو أطلق ﺻﻔﺎﺭاﺕ الإنذار في مستوطنات الجولان.
ونقلت الصفحات عن موقع «واللا» الإسرائيلي أن «إسرائيليين اثنين أصيبا جراء قذائف صاروخية في منطقة عين زيفون في الجولان المحتل».
وأوضح الموقع أن «جيش الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تمشيط المنطقة هذه الأثناء، فيما أصدر تعليمات للسكان بالبقاء داخل منازلهم».
وعرضت الصفحات صوراً للمرصد قبل استهدافه وبعد الاستهداف، حيث أظهرت صور ما بعد الاستهداف المرصد وهو يحترق وتتعالى منه سحابة كبرى من الدخان.
وقد أعلن مصدر أمني إسرائيلي حسب وكالة «فرانس برس»: «سقطت قذيفتا هاون في الجزء الشمالي من الجولان»، مشيراً إلى أن القذائف طائشة ومردها القتال في سورية.
من جهته قال جيش الاحتلال الإسرائيلي حسب الوكالة: إن «عدة انفجارات» وقعت في الجولان وإن صفارات الإنذار انطلقت في عدة مناطق.
وأفادت قناة «روسيا اليوم» أن صفارات الإنذار أطلقت في عدد من المستوطنات شمال كيان الاحتلال بالقرب من الحدود السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن