اقتصاد

الطيار: نحن بحاجة20 طائرة لتصدير الخضار!!

أكد رئيس لجنة تسيير سوق الهال موفق الطيار لـ«الوطن» تدني عمليات تصدير الخضار والفواكه بشكل كبير، ما يؤثر سلباً في المزارعين والمنتجين والاقتصاد كله.
وأشار إلى أن صادرات سوق الهال حالياً لا تتعدى 100 براد يومياً وتنخفض إلى 50 براداً أحياناً، في حين كانت بحدود 350 براداً يومياً، وخاصة خلال المواسم، والدول المستوردة هي روسيا وأوكرانيا وبلدان الخليج العربي وبعض دول الجوار وأوروبا، مبيناً أن 7 أطنان صادرات يومياً في الوقت الراهن لا تعني أننا بلد مصدر قياساً إلى حركة السوق سابقاً.
وبين الطيار أنه من المتوقع بحث هذه المشاكل يوم الغد مع اتحاد المصدرين وهيئة الصادرات السورية لإيجاد الحلول المطلوبة والقنوات اللازمة كالنقل الجوي وهو المطروح حالياً، وبكلف معقولة تسهل تصريف المنتجات بأسعار منافسة في الأسواق الخارجية، مطالباً بضرورة مشاركة البنك المركزي والمؤسسة العربية السورية للطيران في حل هذه المشكلات والتنسيق مع الجهات المعنية على وضع ضوابط وتسهيلات لتصدير الخضار والفواكه خارج سورية.
ويوضح أنه في ظل غياب البدائل ومحدودية الوسائل والقنوات لنقل الصادرات بات التجار أمام قناة شبه وحيدة تتمثل بالشحن الجوي، وهي من القنوات العالية الكلفة، وتفوق قدرة مصدري الخضار والفواكه، حيث تتراوح كلفة تصدير الكيلو الواحد بين 250 إلى 425 ليرة سورية لأي صنف من الخضار والفواكه، إضافة إلى عدم وضوح آليات تسعير صادرات هذه البضائع بالجو، ضاربا مثال الكرز الذي يصل سعر الكيلو منه إلى 450 ليرة يضاف إليها 450 ليرة كلف شحن جوي ليصبح ثمنه مضاعفا في أسواق الاستيراد ما يجعل المنافسة والجدوى من تصديره بلا فائدة تذكر مع الخشية من عدم تجاوب الأسواق مع مستوى هذه الأسعار.
وأوضح من جانب آخر أنه في حال توافرت هذه الوسيلة للشحن إلى الأسواق الخارجية فإن طاقة الطائرة التشارتر الواحدة الاستيعابية لا تتجاوز الطن الواحد من الخضار والفواكه ما يعني ضرورة توفير ما لا يقل عن 20 طائرة لتلبية حاجات التصدير في أسواق الهال التي تتراوح بين 30 وأربعين طناً يومياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock