الصفحة الأخيرة

جنازة غريبة لأحد ضحايا 11 أيلول

نظمت عائلة رجل إطفاء يدعى لورنس ستاك فقد في مركز التجارة العالمي في نيويورك في هجمات 11 أيلول، جنازة غريبة له، بعد مرور زهاء 15 عاماً على وفاته حضرها مئات من رجال الإطفاء ورئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو ورئيس جهاز الإطفاء دانيال نيغرو.
وأشارت الصحف المحلية إلى أن العائلة تمكنت من الحصول على عينات من دم كان قد تبرع به ستاك قبل أشهر من اعتداءات 11 من أيلول 2001، سجلت على لائحة المتبرعين المحتملين بالخلايا الجذعية، موضحة أن هذه العينات ستدفن في مراسم عسكرية بعد القداس في المقبرة الوطنية القريبة من كالفرتون.
يذكر أنه من أصل 2763 شخصاً قتلوا في اعتداءات أيلول 2001، تم التعرف إلى جثث 1637 منهم فقط، أما الآخرون فلم يعثر على أي أثر لهم جراء الحريق الهائل وانهيار البرجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن