عربي ودولي

انتخابات تشريعية مبكرة في كرواتيا بعد حل البرلمان

صوت النواب الكرواتيون أمس الإثنين على حل البرلمان ما يمهد الطريق أمام تنظيم انتخابات مبكرة في منتصف أيلول بعد خسارة رئيس الوزراء تيهومير أوريسكوفيتش تصويتاً على الثقة في الأسبوع الفائت.
وأعلن رئيس البرلمان زيليكو رينر أن حل البرلمان «سيدخل حيز التنفيذ في 15 تموز»، وسيترتب تنظيم انتخابات تشريعية بعده في غضون 60 يوماً.
وأقر حل البرلمان بأصوات 137 نائباً في المجلس الذي يضم 151 مقعداً. وسقطت الحكومة اليمينية برئاسة أوريسكوفيتش، الإداري السابق في قطاع الصيدلة الذي لم ينتم إلى حزب معين، بعد خمسة أشهر في الحكم، في ضربة قاسية للحزب الرئيسي في التحالف الحاكم، الاتحاد الديمقراطي الكرواتي.
وأدت انتخابات غير حاسمة في تشرين الثاني إلي تشكيل ائتلاف بصعوبة بين الاتحاد الديمقراطي وحزب موست. لكن الخلافات استمرت بينهما خصوصاً مع المخاوف إزاء اتجاه كرواتيا إلى اليمين.
كما تفاقمت الأزمة السياسية الشهر الفائت بعد قضية تضارب مصالح شملت رئيس الاتحاد الديمقراطي الواسع النفوذ توميسلاف كراماركو الذي يتولى كذلك منصب نائب رئيس الوزراء.
غير أن الانتخابات المبكرة ستؤخر إصلاحات ضرورية في الدولة التي انضمت حديثاً إلى الاتحاد الأوروبي، وما زال أداؤها الاقتصادي بين الأسوأ في الاتحاد.
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن