سورية

كندا ستستقبل 15 ألفاً حتى نهاية 2016 … 19 سورياً كسبوا دعوى قضائية للجوء إلى كوريا الجنوبية

| وكالات

على حين أعلنت كندا بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، أنها سوف تستقبل 15 ألف لاجئ حتى نهاية العام الحالي، كسب عدد من السوريين، دعوى قضائية رفعوها في محكمة بكوريا الجنوبية ضد رئيس مكتب الهجرة التابع لمطار إنتشون الذي رفض دراسة طلبات اللجوء التي تقدموا بها. وقال رئيس الوزراء الكندي، جوستن ترودو، في بيان بهذه المناسبة، حسب وكالة «سمارت» المعارضة: إن «كندا استقبلت أكثر من 25 ألف لاجئ سوري العام الماضي»، مشيراً إلى أن الدفعة الجديدة ستلقى رعاية خاصة كما قدمت لمن سبقهم من اللاجئين.
ولفت ترودو إلى أن أكثر من 60 مليون لاجئ في العالم، نصفهم أطفال، اضطروا إلى ترك منازلهم والنزوح واللجوء إلى مناطق أخرى.
وكانت أول دفعة من 163 لاجئاً سورياً، وصلت إلى مطار «تورنتو» في كندا، على متن طائرة عسكرية بداية كانون الأول 2015.
وأكدت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أول أمس، أن «عدد الأشخاص الذين شردتهم الصراعات قد وصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق»، مضيفةً أن عدد اللاجئين بلغ نحو 65.3 مليون شخص مع نهاية عام 2015، أكثرهم من سورية والصومال وأفغانستان. في الأثناء، تمكن 19 رجلاً سورياً من دخول كوريا الجنوبية بصفة لاجئين بعد خضوعهم للتحقيق، وذلك بعد أن ظلوا عالقين لعدة شهور في مطار «إنتشون» الدولي، البوابة الدولية الرئيسية لكوريا الجنوبية، حسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وأصدرت محكمة «إنتشون» الإقليمية في 17 من الشهر الحالي، حكماً لمصلحة هؤلاء، في دعوى قضائية رفعوها ضد رئيس مكتب الهجرة التابع لمطار إنتشون الذي رفض مباشرة دراسة طلبات اللجوء التي تقدموا بها.
وقالت المحكمة: إنه «استناداً إلى معاهدة اللاجئين التي تمنع ترحيل اللاجئين قسراً، لا تتوافر هنا شروط رفض دراسة طلبات اللجوء، كما أنه لا يمكن اعتبار الدول التي مروا بها (تركيا والصين وروسيا) «دولا آمنة» لهم.
يشار إلى أنه وفقاً للبند 5 من معاهدة اللاجئين، يمكن لمكتب الهجرة أن يرفض طلب الأجانب القادمين من الدول الآمنة، أو في حالة تقديمهم أوراقاً مزيفة، أو من يقدمون طلب اللجوء لأسباب اقتصادية فقط.
وكان السوريون المعنيون دخلوا إلى كوريا الجنوبية في كانون الثاني من العام الحالي بعد أن مروا بتركيا وروسيا والصين، وادعى مكتب الهجرة في مطار «إنتشون» بأن هؤلاء لا يحق لهم دراسة وضعهم لمنحهم حق اللجوء، لأنهم قادمون من دول آمنة نسبياً.
يشار إلى أن 28 سورياً، من ضمهم هؤلاء الـ19 الذين ربحوا الدعوى، ظلوا عالقين في المطار الكوري الجنوبي لعدة شهور.
وينتظر 9 سوريين آخرين من الذين رفعوا الدعوى مع الـ19 سورياً، قرار المحكمة في الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن