الأولى

معظمهم أطفال يدّعون الإعاقة.. والنساء أكثر أمام المساجد … ارتفاع عدد المتسولين في رمضان

| محمد منار حميجو

في وقت أكد فيه المحامي العام بريف دمشق ماهر العلبي أن معظم حالات التسول التي تنظر بها العدلية هي لأطفال قاصرين، كشفت مصادر متابعة لملف التسول أن هذه الحالات خلال شهر رمضان المبارك ارتفعت كثيراً وخصوصاً فيما يتعلق بالنساء والأطفال.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد العلبي أن هناك الكثير من المتسولين المضبوطين كانوا يدعون عاهات وهمية وخاصة الأطفال.
وأوضح العلبي أنه يتم تحويل الأطفال القاصرين إلى غرفة صلح الأحداث المنفردة في حين يحولون البالغين إلى محكمة صلح الجزاء.
من جهتها أكدت مصادر متابعة لملف المتسولين أن نسبة الأطفال والنساء المتسولات خلال الشهر المبارك ارتفعت بشكل كبير لدرجة أنه على كل باب مسجد بدمشق تقف أكثر من خمس متسولات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن