شؤون محلية

لأول مرة.. دورات إكمال تلاميذ الأساسي من دون التاسع في درعا

| درعا – الوطن

لأول عام دراسي تقرر وزارة التربية إقامة دورات للمكملين دراسيا للصفوف من الأول حتى الثامن من مرحلة التعليم الأساسي، وقد بدأت هذه الدورات فعلا في محافظة درعا بدءاً من 18 الشهر الجاري والتي تستمر لشهرين وتنتهي بامتحان تعتمد نتائجه في محصلات التلاميذ، وأوضح مدير تربية درعا محمد خير أحمد العودة اللـه أن هذه الدورات تأتي ضمن خطة وزارة التربية في تطوير النظام التعليمي التربوي كأحد أوجه معالجة الفاقد التعليمي لأبنائنا التلاميذ في مرحلة التعليم الأساسي حيث يلتحق بها التلاميذ الراسبون بأربع مواد هي العربي والإنكليزي والعلوم والرياضيات حسب نتائج العام الدراسي 2015-2016 وبين مدير التربية أنه تم افتتاح 20 مركزاً لتلك الدورات تتوزع في كل من درعا وإزرع والصنمين والمسمية وجباب وموثبين وديرالبخت والقنية وقد التحق بها حتى تاريخه نحو 1650 تلميذا من مختلف صفوف مرحلة التعليم الأساسي دون التاسع وهم يشكلون ما نسبته 60% من إجمالي عدد الطلاب الراسبين في تلك الصفوف ويتوقع أن يزداد عدد الملتحقين بالدورات حتى يقترب من العدد المستهدف، علما أن الكادر الذي يعلم منهاج المواد المذكورة بشكل مكثف خلال شهرين يبلغ 137 معلماً ومعلمة خضعوا لدورات فرعية متخصصة في هذا المجال من الموجهين الاختصاصيين الذين هم أيضاً كانوا خضعوا لدورات مركزية للغاية نفسها وتوجد أدلة وضعتها الوزارة تساعد في الإعطاء وتسهل فهم التلاميذ وفي نهاية الدورة يتم امتحان التلاميذ ليومين بأسئلة توضع على مستوى المحافظة من فرق الإشراف ومساعدة معلمي الصفوف وترسل نتائجها إلى المدارس لاعتمادها في محصلات التلاميذ.
حيث يتم النظر إلى النتيجة الكلية في ظل نتائج الدورة بعد مقاطعتها مع نتيجة التلميذ في المدرسة ليستفيد من الدرجة الأعلى في مواد الدورة وفي حال استمرار التلميذ راسبا في إحدى المواد التي لم تلحظ في الدورة سيتم وفق التعليمات الوزارية إجراء سبر معلومات له في هذه المادة مع بدء العام الدراسي الجديد ولفت مدير التربية إلى أن الوزارة وجهت بأنه يجوز التحاق التلاميذ المستنفدين لسنوات الرسوب من الأول حتى السادس بالدورة لتعويض الفاقد التعليمي لديهم دون الخضوع لأي اختبار وذلك تنفيذاً لأحكام المادة 41 من النظام الداخلي وأمل مدير التربية من الأهالي إرسال أبنائهم للدورات والتعاون والتفاعل مع المدرسة لكي تتم إفادتهم ونقلهم إلى الصفوف العليا بدلا من الرسوب وضياع سنة من أعمارهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن