شؤون محلية

فنيو الأشعة يتعرضون للإصابة بالسرطان مع حرمانهم من أبسط حقوقهم

| السويداء- عبير صيموعة

على الرغم من أنهم الأكثر تعرضا للإصابة بالسرطانات والعقم، وعلى الرغم من أن مهنتهم تندرج تحت صفة الأعمال الخطرة إلا أن العناصر الفنية الطبية في قسم الأشعة في جميع مشافي السويداء لم يتم ضمهم لقانون التقاعد المبكر رغم مطالبتهم المستمرة نظرا لخصوصية عملهم فضلاً عن حرمانهم من أبسط حقوقهم وهي الوجبة الغذائية الداعمة والتي لا تتجاوز القيمة المخصصة لها 33 ل. س أي لا تكفي لشراء بيضة واحدة وإذا اطلعنا فقط على عدد صور الأشعة التي جرى تصويرها في القسم سواء من صور الأشعة إلى الرنين المغناطيسي إلى الطبقي المحوري إضافة إلى الميموغراف والبانوراما… الخ نجد آلاف الصور خلال شهر واحد في المشفى الوطني يقوم بها ثلاثة عناصر فقط في كل غرفة تصوير، حيث يعاني القسم من نقص في العناصر الفنية والذي لا يتجاوز عددهم الـ30 فنياً في كامل القسم حيث تحتاج كل غرفة من غرف قسم التصوير إلى أربعة عناصر على أقل تقدير مؤكدين ضرورة إبرام عقود جديدة مع خريجي المعاهد الفنية بتوجيه من المحافظة لمديرية صحة السويداء وعدم انتظار المسابقات لرفد القسم بحاجته من العناصر، مؤكدين أنه وبعد قيام القسم بتدريب عناصر تمريضية على العمل يأتي رئيس تمريض جديد يقوم بنقل الممرضين المدربين إلى قسم التمريض.
ولعل الإشكالية الأكبر تكمن بقيام جميع العناصر الفنية بإجراء التحاليل الدورية في هيئة الطاقة الذرية على نفقتهم الخاصة والذي يتجاوز تكلفة التحليل الواحد 15 ألف ل. س ما دفع عناصر قسم الأشعة بالمطالبة بتأمين أبسط مقومات العمل لضمان عدم تعرضهم إلى تكسر الصبغيات والذي يؤدي بالضرورة إلى الإصابة بالسرطانات ويشير أحد العناصر إلى أنه وبعد إجراء التحاليل اللازمة في هيئة الطاقة تبين وجود نسبة 2% تكسر صبغيات إلا أن التأمينات لم توافق على صرف تكلفة التحاليل متذرعة بأن نسبة التكسر يجب أن تكون أعلى من 2% علما أن نسبة 2.4 تعتبر إصابة بالسرطان فماذا ننتظر مع فقدان أبسط حقوق العمل.
بدوره رئيس اتحاد العمال في السويداء جمال الحجلي أكد أن مطالب العاملين في أقسام الأشعة محقة تماما وخاصة مع الخطر الذي يتعرضون له خلال ساعات عملهم الطويلة علما أن تشميلهم في الأعمال الخطيرة يحتاج إلى مرسوم ومشكلة تكسر الصفيحات هي مشكلة عدد كبير من هؤلاء الفنيين ومن المفترض عند أصابتهم ولو 1% إحالتهم إلى التقاعد المبكر وإيجاد طرق للوقاية من الأمراض أما ما يتعلق بالوجبة الغذائية فهي حق من حقوقهم وإن لم يحصلوا عليها فسيتم مناقشة هذه القضية مع مديرية الصحة في السويداء وأكد الحجلي أن مطالب هؤلاء العمال تم رفعها وبشكل دوري إلى الاتحاد المهني في اتحاد العمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن