سورية

باحث أميركي: داعش يشكل خطراً فريداً

| وكالات

اعتبر المستشار في معهد واشنطن للأبحاث، دنيس روس أن تنظيم داعش المدرج على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية يشكل خطراً فريدا لأسباب ثلاثة.
وأوضح روس أن أولها يكمن باستخدام داعش وسائل التواصل الاجتماعي، بأسلوب متقن ومهني ومصمم لاستقطاب الشبان المستبعدين والمهمشين في المجتمع. والثاني أنه يشكل مصدر إلهام للهجمات الفردية وخاصة بفعل دعواته إلى «قتل الكفار». والثالث أن التنظيم يعلن أن مهمته تتمثل بالحاجة إلى توليد مواجهة كارثية مع الكفار لتحقيق النصر النهائي للإسلام.
وأشار روس، حسب ما نقل الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، إلى أن طريقة هزيمة التنظيم ترتكز إلى عمل واشنطن على إضعاف جاذبية التنظيم «فهو يدعي أن له مهمة إلهية» ولذلك فإن تكبده خسائر عسكرية سيبرهن أن ادعاءه باطل. وفي حين تعمل الولايات المتحدة حالياً على دحره في كل من العراق وسورية، إلا أن صور نجاحاته ستبقى قائمة طالما لم تبطل واشنطن أعظم انتصاراته الرمزية، ألا وهي استحواذه على الموصل في العراق واتخاذه الرقة في سورية عاصمة له. من هنا يعد فقدان رمزية هذه الإنجازات ضرورياً وبالتالي سيستحيل إخفاؤها».
وأضاف روس حسبما نشر معهد واشنطن للأبحاث، إن الاعتداءات الأخيرة في سان بناردينو وأورلاندو بينت الخطر المتمثل بالإرهاب المحلي، وسهولة الوصول إلى الأسلحة الأوتوماتيكية، مشيراً إلى أن الحل هو الكشف المبكر عن احتمالات التطرف، والتعاون الفعال مع المجتمعات المسلمة. وحذر روس من أن مجافاة المجتمعات المسلمة ليست الطريقة الصحيحة لحملها على المشاركة في هذه الجهود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن