عربي ودولي

رئيس الوزراء الإسباني يطالب بـ«الحق في الحكم»

طالب رئيس الوزراء الإسباني المنتهية ولايته ماريانو راخوي بـ«الحق في الحكم» بعدما فاز حزبه المحافظ بالانتخابات التشريعية وزاد عدد مقاعده في البرلمان بالمقارنة مع ما كانت عليه حصته في البرلمان السابق.
وقال راخوي أمام حشد من أنصاره تجمع قبالة مقر الحزب الشعبي في مدريد للاحتفال بالنصر رافعين أعلام الحزب الزرقاء: «نعم هذا صحيح لقد انتصرنا ونحن نطالب بالحق في الحكم، وبالتحديد لأننا ربحنا الانتخابات».
وكان الحزب الشعبي الحاكم منذ 2011 فاز أيضاً في انتخابات كانون الأول ولكنه لم يحصل يومها إلا على 28.7% من الأصوات.
أما في انتخابات الأحد فحصل الحزب على 33% من الأصوات ما يمنحه 137 نائباً من أصل 350 أي بزيادة 14 نائباً عن حصته في الانتخابات السابقة. ولكنه لا يزال بعيداً جداً عن الأكثرية البرلمانية المطلقة البالغة 176 نائباً. ومساء الأحد هنأ زعيم الحزب الاشتراكي بيدرو سانشيز راخوي على فوزه، وكذلك فعل ألبير ريفييرا الذي يتزعم حزب سيودادانوس الليبرالي الوسطي والذي أكد استعداده للتفاوض مع راخوي لتشكيل ائتلاف حكومي.
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن