سورية

روسيا تنشط تحركاتها لاستئناف جنيف.. وبرو في موسكو بدعوة من الخارجية

| الوطن – وكالات

في إطار انفتاح موسكو على جميع أطراف الأزمة السورية، وتنشيط تحركاتها الدبلوماسية لتسريع استئناف عملية المفاوضات في جنيف، وصل إلى العاصمة الروسية، رئيس «المجلس الوطني الكردي» إبراهيم برو. ومن المقرر أن يلتقي رئيس «المجلس الوطني الكردي» نائب وزير الخارجية الروسية وممثل الرئاسة الروسية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوغدانوف.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن الموقع الرسمي لـ«حزب يكيتي الكردي» (أحد أحزاب المجلس) أن برو سيلتقي مع بوغدانوف، بعد أن وصل على رأس وفد أمس الأول، إلى موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.
وأشار المصدر بأن وفد المجلس الذي يترأسه برو يضم أعضاء من لجنة العلاقات الخارجية للمجلس وهم: كاميران حاجو ومصطفى سينو وسيامند حاجو. يشار إلى أن رئاسة المجلس، ولجنة العلاقات الخارجية أجرت لقاءات عديدة خلال الفترة الماضية في عدد كبير من الدول الأوروبية.
ويعتبر المجلس الوطني الكردي كياناً سياسياً للأحزاب والتنظيمات الكردية التي انحازت إلى ما سمي «ثورة الشعب السوري»، ويربطه بالائتلاف المعارض علاقات جيدة، ويتم تمثيل المجلس بعدد من الشخصيات والأحزاب في الائتلاف.
واستقبلت موسكو أمس الأول رئيس «تيّار الغد السوري» المعارض أحمد الجربا للمرة الأولى منذ استقالته من رئاسة «الائتلاف» المعارض وتأسيسه تحالفاً جديداً أطلق عليه تسمية «تيار الغد السوري». وأعلن عضو الأمانة العامة للتيار قاسم الخطيب أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية للجربا مع وفد قيادي بهدف إطلاع الجانب الروسي على «رؤية التكتل السياسي الجديد للحل في سورية، وتأكيد ضرورة تجنيب السكان المدنيين ويلات الحرب، وضرورة مكافحة الإرهاب».
وحسب تقارير صحفية، كشف دبلوماسيون قريبون من بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة أن نقاشات تدور حول تحديد 12 تموز المقبل موعداً لجولة جديدة من المفاوضات في جنيف. علماً بأن الوسيط الدولي ستيفان دي ميستورا كان قد التقى لافروف على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الأسبوع الماضي، وتركز الحوار حول رغبة روسية في تسريع عملية استئناف المفاوضات بين الأطراف السورية، وضرورة أن يمارس المبعوث الدولي صلاحياته و«ألا يخضع لابتزاز طرف واحد في المعارضة»، وفق كلمات الناطقة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا أمس الأول. وقالت زاخاروفا أيضاً: إن الملف السوري سيكون على رأس اهتمامات الوزير لافروف في جولة أوروبية تبدأ من باريس غداً الأربعاء. من جهة أخرى ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن حزب الاتحاد الديمقراطي» pyd» اعتقل عضو المكتب السياسي في «الحزب الديمقراطي الكردستاني» عبد الكريم محمد، خلال وجوده في مدينة عاموا بريف الحسكة.
وأفادت مصادر إعلامية بأن مسؤول العلاقات العامة في الحزب سعيد عمر، أدان قيام الـpyd باعتقال محمد خلال وجوده في المدينة، داعياً لإطلاق سراحه. يُذكر أن هذه المرة الثانية التي يقوم فيها «الديمقراطي» باعتقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني المعروف بخلافه لسياسة «pyd».
وتجدر الإشارة بأن «الديمقراطي» قام باعتقال عضو اللجنة المناطقية في الحزب الديمقراطي الكردستاني» PDK-S «محمود لاوند، واقتاده لجهة مجهولة قبل نحو الأسبوع.
يشار إلى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني تأسس في سورية عام 1957 ومن أهم أهدافه احترام الخصوصية الكردية والاعتراف رسمياً بوجود «الشعب الكردي» في سورية، والالتزام بموجبات ذلك وإلى المشاركة «الكردية في السلطة وإدارة البلاد» وإلى بناء مجتمع مدني قادر على توفير مقومات بناء سلطة وطنية ديمقراطية على أساس الانتماء الوطني السوري، وفقاً لما ذكرت المواقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن