الصفحة الأخيرة

الذهاب إلى المرحاض مع مجلة أو كتاب له عواقب سيئة

أعلنت منظمة المرحاض العالمية وهي التي تتولى مهمة تحسين خدمات النظافة الصحية في العالم، واستناداً إلى إحصاءاتها، أن الإنسان يتردد إلى المرحاض بمعدل 2500 مرة تقريباً كل سنة، على أساس 6 إلى 8 مرات يومياً.
ولفتت إلى أنه إذا قمنا بحسابات الجمع والضرب، وجدنا أن هذا يعادل ثلاث سنوات من عمرنا تقريباً، مشيرة إلى أن معدل الوقت الذي يمضيه النساء في المرحاض بين دقيقتين و33 ثانية و3 دقائق. أما الرجال فيتراوح معدل الوقت بالنسبة لهم بين دقيقة و24 ثانية ودقيقة و53 ثانية.
ولاحظ فريق من الخبراء البريطانيين أن عادة الذهاب إلى المرحاض مع مجلة أو كتاب في اليد تؤدي إلى عواقب سيئة على الصحة منها ظهور البواسير.
وأوضحوا أن الجلوس على كرسي الحمام لوقت طويل هي عادة تزيد الضغط على بعض العضلات الداعمة للشرج، ما يسبب تهيجاً للمنطقة ويدفع البواسير للظهور.
وذكروا أنه من الأفضل أن نمضي 6 دقائق كحد أقصى لقضاء حاجاتنا بما فيها وقت التنظيف وغسيل اليدين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن