الأولى

«النصرة» تبطش بـ«جيش التحرير»

| إدلب – الوطن

داهمت جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سورية، مقرات لميليشيا «جيش التحرير»، المكون من أكثر من 40 فصيلاً عسكرياً، في إدلب واعتقلت قائده محمد الغابي مع أخويه من منزل والده في بلدة كفرنبل، أمس الأول، بتهمة التآمر مع الاستخبارات التركية، التي شكلته في شباط الماضي، لفصل الميليشيات المسلحة «المعتدلة» عنها نزولاً عند رغبة روسيا على خلفية التفاهم والتقارب الأخير بين أنقرة وموسكو.
وأوضح مصدر معارض مقرب من «جيش التحرير» لـ«الوطن» أن سبب مهاجمة مقراته في كفرنبل ومعرتحرمة وحزارين واعتقال الغابي، هو التهمة التي ألصقتها «النصرة» به كوسيط بين الحكومة التركية وبعض الميليشيات المصنفة على أنها «معتدلة» بغية فك ارتباطها عنها في سابقة هي الأولى من نوعها.
وبين المصدر، أن «النصرة» استندت إلى وقائع تثبت تخاذل الغابي في معارك مزارع الملاح الإستراتيجية شمال حلب التي سيطر عليها الجيش العربي السوري.
على حين أرجع مصدر آخر مقرب من ميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية» لـ«الوطن» الاقتتال بين الطرفين، إلى خلافات على الغنائم، وخاصة المحروقات المهربة من مناطق سيطرة تنظيم داعش، والتي يحظى «جيش التحرير» بالحصة الأوفر من عائداتها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن