الأولى

الظواهري يهاجم تدخلها في سورية: السعودية تشق صفوف «المجاهدين»!

شن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري هجوماً على السعودية التي تعمل على «شق صف المجاهدين» في سورية بحسب تعبيره.
وفي تسجيل صوتي نعى خلاله الأمير السابق لتنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» ناصر الوحيشي الشهير بأبي بصير، قال الظواهري: «أبو بصير قال لي إن آل سعود يعملون على شق صف المجاهدين، وقد أثبتت الأيام صحة مقولته، فها هي السعودية تستدرج البعض للرياض ليوقعوا على وثيقة بقبول التعددية (الحل السياسي) وطرد المهاجرين»، في إشارة منه إلى المقاتلين الأجانب.
ورأى زعيم تنظيم القاعدة أن «الجهاد» في سورية ابتلي بنوعين «الأول كفّر المسلمين والمجاهدين تلهفاً على الحكم، وسبهم وقاتلهم، وأعلن عن خلافة سيئة الإخراج» في إشارة إلى داعش، والنوع الثاني «لهف وراء سراب السعودية ومشيخات الخليج ليصل لأية حكومة، حتى لو خضع فيها لحكم مناضلي الفنادق من حثالة العلمانيين»، في إشارة إلى «الهيئة العليا للمفاوضات» المنبثقة عن مؤتمر الرياض، وتابع: «ثم يقتلون (آل سعود) بعدها زهران علوش، ويسوقون لهم (المجاهدين) بضاعة فاسدة، أسموها الهدنة».
كما هاجم الظواهري زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، واصفاً إياه بـ«وريث الخوارج» قتلة الخليفة الراشدي عثمان بن عفان رضي اللـه عنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن