شؤون محلية

اللاذقية تحصي شوارعها التي تحتاج إلى صيانة

اللاذقية – نهى شيخ سليمان

باتت معظم شوارع مدينة اللاذقية الرئيسية والفرعية في حالة يرثى لها من الحفريات والمطبات التي تجعل السير عليها يتطلب من السائق المهارة وسرعة البديهة المترافقة مع اللياقة البدنية ليتمكن من تدارك الحفر أو المطبات التي تظهر أمامه فجأة، وليتداركها دون أن يتسبب بحادث مروري أو أن يصاب بعطب في جسمه نتيجة عدم احتماله خضّات السيارة التي تجعله يقفز عن كرسيه في بعض الحالات، وأمام هذا الواقع المزري للطرقات بادر مجلس مدينة اللاذقية لايلاء الاهتمام سعياً لمعالجة المشكلة حيث أجرى جولة ميدانية فنّية على شوارع المدينة وعمل على إحصاء الشوارع التي تحتاج إلى إكساء كامل أو نسبي، وبين مجلس المدينة في تقريره أن أسباب زيادة الحفريات وسوء الشوارع تعود للتأخر في بدء أعمال الصيانة بسبب استمرار هطل الأمطار حتى الشهر الرابع من العام الحالي، حيث كانت أعمال الصيانة متوقفة منذ 1/11/2014، والتي يضاف إليها عدم تنفيذ مشاريع إعادة تأهيل طرق في المدينة خلال العامين السابقين بالكمية المطلوبة لعدم توفر الاعتمادات المطلوبة، وتضاعف تكاليف المجبول الزفتي بسبب ارتفاع أسعار المواد والمحروقات وأجور اليد العاملة، واستمرار الشركات الخدمية بالعمل وعدم توقفها خلال فصل الشتاء.
وبناء على الجولة الفنية حدد التقرير المرفوع إلى محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم الشوارع التي لا تحتاج لاكساء كامل وإنما لمعالجة الحفريات فيها وهي:مداخل المدينة:المدخل الشرقي والمدخل الشمالي وشارع الحسيني، المحاور الرئيسية: الكورنيش الغربي– شارع الجمهورية – اوتوستراد الثورة– شارع المغرب العربي– شارع العروبة– شارع اليرموك– شارع بيروت-8 آذار – الأميركان– اوتوستراد الزراعة– طريق الشاطئ– السياحية الشمالية.
والأحياء ضمن محور مدخل المدينة: أوتوستراد الثورة-الكورنيش الغربي-شارع العروبة، وأحياء الدعاتير، دمسرخو، المروج، بسنادا، الرمل الجنوبي، البصة، سنجوان، سقوبين، الضاحية، الزقزقانية، الحمام والمنتزه.
أما الشّوارع التي تتطلّب الإكساء الكامل فقد أجرى مجلس المدينة كشفاً حسّياً عليها ووضع القيم التقديرية لإعادة اكسائها وفق الدليل السعري لعام 2015 بما يقارب 22650ل. س للمتر المكعّب، وتشمل شوارع: بور سعيد، المشاحير، قنينص، حارة علي جمال، مشروع العاشر، دمسرخو، الجميزة، بستان الصيداوي، عين التمرة، بستان السمكة، الطابيات، القلعة، بسنادا، جب حسن، سقوبين، مفرق بسنادا، المنتزه، بساتين الريحان، الحمام، سنجوان، سقوبين، حي السجن، الرمل الشمالي، مشروع الزين، شارع الجلاء، الزراعة، الصليبة ومشروع الصليبة، إضافة لمشاريع: السابع والثامن والتاسع، والمنطقة الصناعية القديمة، وقد بين التقرير قيمة الكشف التقديري للشوارع المشار إليها نحو 254861800ل.س.
وحدد تقرير مجلس المدينة الشوارع التي تقع مسؤولية إعادة ترميمها على عاتق المؤسّسات الخدمية التي قامت بتخريبها وهي: مدخل الدعتور–دوّار الأزهري–المشروع العاشر-طريق الشاطئ من الحاجز وحتى دوار الشاطئ–جانب مشفى بحرو–أزقّة في حي علي جمال–أزقّة في الرمل الجنوبي، لافتاً إلى أن مجلس المدينة كان قد أنجز صيانات حفريات في عدد من الشوارع نتيجة وجود حفريات تسببت بها أعمال المؤسسات الخدمية وغزارة الأمطار خلال الموسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن