سورية

للمرة الثانية… التحالف يساند «النصرة» شمال حلب..!

حلب- الوطن : 

وجهت مقاتلات التحالف الدولي، وللمرة الثانية في غضون 10 أيام، خمس ضربات جوية لمواقع تنظيم داعش الإرهابي على خطوط تماسه مع جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية، شمال حلب.
وأكد مصدر معارض مقرب من «الجبهة الشامية»، أكبر تشكيل مسلح يواجه داعش في ريف حلب الشمالي، لـ«الوطن»، أن طيران التحالف شن ليل أمس الأول خمس غارات جوية على مراكز وتجمعات التنظيم في مناطق اشتباكه مع «النصرة» التي تقاتل إلى جانب «الشامية» بما يعتبر تقديم نوع من المساعدة والدعم الناري لذراع «القاعدة».
وبيّن المصدر، أن مواقع داعش التي استهدفها التحالف تقع في محيط قرية دابق التي سيطر عليها التنظيم قبل نحو عشرة أشهر وفي جوار بلدة صوران التي مد نفوذه إليها قبل أسبوعين في حين ركزت الغارات السابقة للتحالف على قرية البل التي تقع على مسافة ثلاثة كيلو مترات من بوابة السلامة الحدودية في اعزاز وعلى محيط بلدة مارع التي تعد مركز ثقل «لواء التوحيد» الاخواني، الذي تناسى خلافاته الجوهرية مع «النصرة» وبات وإياها في خندق واحد.
واستغرب مراقبون لـ«الوطن»، تجاهل التحالف الدولي ومن خلفه واشنطن تنظيم داعش في الجبهات المفتوحة مع الجيش العربي السوري في أكثر من منطقة وخصوصاً شرق مدينة الشيخ نجار الصناعية وشرق مدينة السفيرة وفي محيط مطار كويرس العسكري المحاصر حيث يتم التغاضي عن طموح التنظيم الإرهابي بالتمدد والسيطرة على مواقع جديدة في مقابل تأديبه ودحره في مناطق سيطرة المجموعات المسلحة الأخرى وحليفتها «النصرة» وفي المناطق التي تتقدم فيها وحدات حماية الشعب الكردية كما في ريف عين العرب وريف الرقة الشمالي وصولاً إلى مدينة تل أبيض ومعبرها الإستراتيجي عند الحدود التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن