اقتصاد

تأهيل 389 منشأة ضرائبها 2.3 مليار ليرة سنوياً … «السياحة»: مستثمرون غير جديين في تسوية أوضاع منشآتهم يفوتون على الخزينة 790 مليون ليرة سنوياً

| علي محمود سليمان

بلغ عدد المنشآت السياحية التي تم تأهيلها بموجب المرسوم /11/ لعام 2015 (389) منشأة، حيث تم تشكيل لجان في جميع المحافظات ضمت ممثلين عن وزارات (السياحة- الإدارة المحلية- وزارة المالية).
وبحسب البيانات الأخيرة لوزارة السياحة (تغطي حتى تاريخ 20 تموز 2016) من شأن هذه المنشآت أن تؤمن موارد للخزينة العامة بنحو 2.3 مليار ليرة سورية سنوياً. وبموجب البيانات التي اطلعت عليها «الوطن»، فقد منحت هذه المنشآت مهلة زمنية لمدة ستة أشهر لمنشآت الإطعام وسنة لمنشآت المبيت وذلك لتسوية أوضاعهم ومنحها التأهيل السياحي النظامي، وقد بلغ عدد المنشآت التي انتهت المهلة الزمنية الممنوحة لها حتى تاريخه 310 منشآت سياحية، ومنها 81 منشأة سياحية تم منحها التأهيل السياحي النظامي ولم تتمكن 229 منشأة سياحية من الحصول على التأهيل السياحي النظامي ويعود ذلك لعدة أسباب.
وبلغ عدد المنشآت التي لم تتوافق أوضاعها مع المواصفات الفنية المعتمدة لدى وزارة السياحة 55 منشأة، لذا تم تدارك هذا الأمر بإصدار تعميم من الوزارة للتأكيد على اللجان المشكلة بموجب المرسوم /11/ لعام 2015 توخي الدقة لدى منح المنشآت التأهيل بموجب المرسوم وعدم منح التأهيل لأية منشأة لا تحقق المواصفات والمعايير السياحية.
أما المنشآت التي تم تأهيلها فتم وضع اقتراح أن تتم تسوية أوضاعها بتشكيل لجان اعتراضية مؤلفة من ممثلين عن الوزارات الممثلة في لجان التأهيل (السياحة- الإدارة المحلية- المالية) وتكون مهمتها النظر في الاعتراضات المقدمة من أصحاب المنشآت السياحية المؤهلة وفق المرسوم والبت فيها أو إضافة هذه المهمة إلى مهام اللجنة المشكلة سابقاً بالقرار رقم 1268 لعام 2012 والتي بتت باعتراضات المنشآت المؤهلة بشكل نظامي على المستوى التأهيلي أو ترغب بتغيير واقعها التشغيلي.
وبحسب بيانات الوزارة هناك 41 منشأة سياحية لا يعمل مستثمروها بجدية في متابعة إجراءات تأهيلها، لذا سوف تتم المتابعة مع الوحدات الإدارية من مديرية السياحة المعنية لموافاتهم بالثبوتيات اللازمة للتأهيل ومنح المنشأة التأهيل السياحي مع اتخاذ الإجراءات بحق المستثمرين حسب العقوبات المنصوص عليها في القرارات والأنظمة النافذة لدى الوزارة (إنذار – إغلاق). علماً بأن إغلاق هذه المنشآت سيترتب عليه فوات المنفعة على الخزينة العامة للدولة حيث تقدر الإيرادات المتوقعة لمساهمة هذه المنشآت من الضرائب والرسوم بـ790 مليون ليرة سورية سنوياً.
وحسب بيانات وزارة السياحة فقد بلغ عدد المنشآت التي لم تنته مدة تأهيلها 79 منشأة، كما بلغ عدد المنشآت التي انتهت مدة تأهيلها 310 منشآت، وعدد المنشآت الممنوحة تأهيلاً نظامياً 81 منشأة، والمنشآت التي تقدم أصحابها بالثبوتيات اللازمة 55 منشأة، والمنشآت التي لم يتقدم أصحابها بالثبوتيات اللازمة 41 منشأة، والمنشآت التي لم تحصل على ترخيص إداري 133 منشأة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock