عربي ودولي

مصر تمدد فتح معبر رفح…إسرائيل تصف تقرير الأمم المتحدة حول حرب غزة بالكاذب والسلطة تدعو إلى ملاحقتها

فلسطين المحتلة –ريما عواد : 

مع صدور تقرير لجنة التحقيق الخاصة التي شكلها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول أحداث العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة الصيف الماضي، أو ما يعرف عند الاحتلال بعملية «الجرف الصامد» والتي استشهد وأصيب آلاف الفلسطينيين فيها في عدوان استمر 51 يوماً أصيب قادة الاحتلال بحالة من الإرباك والقلق من النتائج التي قد حملها التقرير حيث نشرت لجنة تحقيق إسرائيلية تقريراً يستبق تقرير الأمم المتحدة في خطوة وصفت بأنها ذر للرماد في العيون وتظليل العالم والمؤسسات الحقوقية الدولية.
فقد نشرت وزارة خارجية الاحتلال تقريراً خاصاً حول العدوان كمحاولة للالتفاف على الحقائق الدولية حول جرائمها التي ارتكبتها في القطاع.
وزعم التقرير أن عمليات الجيش الإسرائيلي في القطاع خلال الحرب نُفذت وفقاً للقانون الدولي، وأن جيش الاحتلال لم يكن معنياً باستهداف المدنيين.
ويعرض التقرير الإسرائيلي كما جاء في ملخصه ما سماه جرائم الحرب التي ارتكبتها حماس والمنظمات الأخرى في قطاع غزة إضافة للأدلة وشهادات تشير حسب إسرائيل إلى أن إستراتيجية حماس كانت تقوم على جر القتال إلى المناطق السكنية وبالتالي استخدام السكان المدنيين كدروع بشرية حسب زعم التقرير.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليقاً على التقرير الإسرائيلي «إنه يؤكد أن عمليات الجيش بغزة نفذت بالقانون، معتبراً أن التقرير الأممي يهدف لتلطيخ سمعة إسرائيل»، وأضاف «إن حكومته ستعمل كل ما يلزم لمواجهة الادعاءات الكاذبة التي يشملها التقرير الأممي».
في سياق متصل أكد صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن تقرير الأمم المتحدة حول الحرب على غزة يجب تطبيقه وملاحقة قادة الإجرام والحرب في إسرائيل، مؤكداً في الوقت ذاته أن إنكار الحقائق لا ينفي وجودها في إشارة إلى ارتكاب الاحتلال جرائم حرب في قطاع غزة. ودعا عريقات المجتمع الدولي إلى مساءلة إسرائيل على جرائمها التي ارتكبتها ضد الفلسطينيين وإخضاعها للقانون الدولي وأن مواصلة حكومة الاحتلال من الإفلات من العقاب يشجعها على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.
في سياق آخر أعلن رئيس هيئة المعابر والحدود ماهر أبو صبحة أمس عن تمديد العمل في معبر رفح إلى اليوم الثلاثاء وذلك بعد سماح السلطات المصرية بفتحه لثلاثة أيام. وأوضح أبو صبحة أن السلطات المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني عن تمديد عمل المعبر حتى اليوم أي إضافة يوم على ما تم الاتفاق عليه مسبقاً.
وغادر خلال الأيام الثلاثة الماضية نحو 1300 مسافر من ذوي الحاجات الإنسانية قطاع غزة بعد فتح المعبر السبت الماضي.
ويذكر أن معبر رفح البري مغلق بشكل دائم من السلطات المصرية ولم يتم فتحه إلا استثنائيا لمدة 7 أيام بشكل متفرق خلال العام الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن