سورية

داعش يوفر الكهرباء في دير الزور لمالكي الأمبيرات فقط

ذكر نشطاء أن تنظيم داعش بدأ بتأمين الكهرباء لأهالي مدينة دير الزور ومناطق ريفها الشرقي الذين يمتلكون «الأمبيرات»، مع قدوم شهر رمضان. وأفاد الناشط مجاهد الشامي مؤسس حملة «دير الزور تذبح بصمت»، أن الأهالي في دير الزور «يعيشون حالة فقر شديد، فهم لا يملكون حتى ثمناً للطعام، ولذلك فإن الكهرباء لا تصل إلا إلى الأغنياء، وهم عادة الأنصار في التنظيم (عناصر داعش من أهالي دير الزور)».
كما أشار الشامي إلى أن انعدام المياه في مدينة الميادين بشكل «شبه تام»، لافتاً إلى أن «الأهالي يستخدمون الصهاريج لتعبئة المياه للشرب والاستعمال اليومي». وتابع قائلاً: «كما يقتصر وجود الكهرباء في المدينة الشرقية على مقرات التنظيم المتشدد، أو عن طريق الأمبيرات التي تغذيها الكهرباء القادمة من حقل العمر»، حسبما نقل موقع «الحل السوري».
في سياق منفصل، ذكر الشامي أن إرهابيي داعش في مدينة البوكمال جمعوا كافة الباعة المتجولين بالمدينة في إحدى الساحات، وأخبروهم أن ينصبوا خياماً فيها، على أن يعملوا داخلها حصراً مقابل ثلاثة آلاف ل. س تدفع للتنظيم على كل شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن