شؤون محلية

خمسة مطاعم وناد ليلي بدمشق خلال أيار

فادي بك الشريف : 

أكدت وزارة السياحة أنه تم تأهيل /23/ منشأة سياحية بدمشق خلال أيار وفق المرسوم 11 لعام 2015 بكلفة استثمارية نحو /358/ مليون ليرة بإجمالي عدد كراسي /1560/ شملت 5 مطاعم و5 صالات شاي و11 مطعم وجبة سريعة ومقهيين.
وأوضحت مديرة سياحة دمشق المهندسة مي الصلح أن التأهيل السياحي هو إدخال المنشآت ضمن منظومة العمل السياحي ما يؤدي إلى إخضاع تلك المنشآت لرقابة مديرية سياحة دمشق وفق الأسس الناظمة لعمل تلك المنشآت من ناحية التقيد بالشروط الصحية المناسبة والأسعار التي تحددها وزارة السياحة إضافة إلى تطبيق المعايير الفنية والخدمية لهذه المنشآت وهذا يعني رفد خزينة الدولة من خلال إخضاعهم لضريبة رسم الإنفاق الاستهلاكي إضافة إلى الضرائب المقطوعة وتأمين فرص عمل للعمالة المدربة ورفد السوق بها.
ولفتت الصلح إلى القرار /722/ لعام 2015 الصادر عن وزير السياحة والقاضي بالعمل وفق المرسوم 11 لعام 2015 والذي ينص على تأهيل المنشآت التي تقدم خدمات مشابهة للخدمات المقدمة في المنشآت السياحية وتعمل دون علم الوزارة ومنحها التأهيل السياحي من مديرية السياحة.
وأضافت مديرة سياحة دمشق: إن /13/ منشأة سياحية بكلفة نحو /309/ ملايين ليرة سورية دخلت الخدمة في أيار الماضي بإجمالي عدد كراسي /1143/ شملت 5 مطاعم و3 صالات شاي ومطعمي وجبة سريعة ونادياً ليلياً ومقهيين، ما يدل على أن عجلة السياحة بدأت بالدوران بوتيرة تسارع عالية مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الاقتصادية والمساهمة في رفد الاقتصاد الوطني ودعم ميزان المدفوعات وتأمين فرص عمل للعمالة المدربة. مضيفة إن مديرية السياحة تعمل على تقديم التسهيلات كافة للمستثمرين.
كما أشارت إلى أن مديرية سياحة دمشق تقوم بدور إرشادي لأصحاب المنشآت برفع مستوى منشآتهم بعد تطبيق معايير الجودة المطلوبة مستوى الذي تحققه المنشأة يؤدي إلى خلق جو من التنافسية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة بالمنشأة وإرضاء المواطن كمستهلك، لافتة إلى أنه تم تشكيل لجنة التصنيف مهمتها تصنيف المنشآت السياحية بعد حصولها على التأهيل السياحي وتشجيع أصحاب المنشآت على رفع مستوى التصنيف بعد تحقيق معايير الجودة والأسس الفنية والخدمية الناظمة لعمل تلك المنشآت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن