الأخبار البارزةشؤون محلية

رمضان يزيد استهلاك الغاز…مدير فرع الغاز لـ«الوطن»: المادة متوفرة بشكل جيد

أسعد المقداد : 

أكد مدير فرع دمشق وريفها المهندس مصطفى مطر في تصريح لـ«الوطن» أن مبيع أسطوانات الغاز ارتفع بحدود 4000 أسطوانة يومياً مع بداية شهر رمضان ومن المتوقع أن يزداد مبيع فرعي دمشق وريفها مع النصف الثاني لشهر رمضان إلى 10 آلاف اسطوانة ليصل إلى 44 ألف اسطوانة يومياً.
وأوضح أن إنتاج الفرع حالياً وصل إلى 34 ألف أسطوانة يومياً لافتاً إلى أنه يؤمن كل طلبات الفرع بقطاعاته كافة وعودة الإنتاج اليومي لمادة الغاز إلى عادته الطبيعية حيث يصل الإنتاج في وحدات الغاز في جمرايا وآبار القطيفة ومعربا والصبورة إلى 34 ألف اسطوانة، و المراكز مستعدة أن تنتج نحو 44 ألفاً في حال الطلب مع نهاية شهر رمضان لافتا إلى الانفراج الواضح للغاز خلال الأشهر القليلة الماضية وإلى توفر مادة الغاز والسبب يعود إلى فتح كوات جديدة وسيارات جوالة في أغلب الطرق الرئيسية والشوارع العامة إضافة إلى ضخ المادة في الأسواق، وهذا ساهم في إبعاد شر ضعفاء النفوس ومنع احتكار المادة مبيناً أن حركة السوق تعتمد بشكل مباشر إلى قاعدة العرض والطلب.
وبين المهندس مطر أن الانفراج الحاصل في المدن الواقعة حول دمشق يعود إلى رفع نسبة استجرار المادة إلى اغلب منافذ البيع في جهات القطاع العام مثل استهلاكية دمشق وريفها والخزن والتسويق التي بدورها ساهمت بضخ الغاز إلى الوحدات مضيفاً إن توجهات الوزارة بفتح منافذ جديدة لبيع مادة الغاز بسعرها النظامي بحيث لا تتجاوز 1600 ليرة إضافة إلى إرسال كميات إلى الوحدات الإدارية على ألا تباع بأكثر من 1600 ليرة مبيناً أن هذا القرار جاء لعدم التلاعب في سعر الاسطوانة ويتم تأمينها عبر منافذ القطاع العام وخاصة الخزن والتسويق والاستهلاكية والجمعيات الاستهلاكية وغيرها.
وبين مدير الفرع أن إنتاج الفرع جيد وسيلحظ انفراجاً جديداً خلال الأيام القليلة القادمة ليصل إنتاجه إلى الكمية المستجرة والمعتادة بحث تصل الكمية إلى 44 ألف اسطوانة مشيراً إلى أن مركز القطيفة إنتاجه اليومي 12 آلاف اسطوانة وجمرايا نحو 10 آلاف وجمرايا 2 آبار أكثر من 8000 أسطوانة ومركز الصبورة يصل إنتاجه إلى أكثر من 9 آلاف اسطوانة مبيناً أن عملية تعبئة اسطوانات الغاز في وحدتي تعبئة آبار بتروليوم وغاز جمرايا تتابع بشكل يومي من قبل الوزارة لضمان استمرار تلبية حاجة المواطنين من الغاز المنزلي في المنطقة الجنوبية إضافة إلى متابعة آلية مراحل تعبئة الغاز المنزلي بدءا من وصول صهاريج الغاز ونقل محتوياتها إلى الخزانات أو إلى آلات التعبئة مباشرة وعلى آلية توزيع الاسطوانات المعبأة على المعتمدين، مبيناً أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تجري دوريات مختصة لمراقبة آلية توزيع مادتي الغاز ضمن الوحدات الإدارية والتدقيق في عمل اللجان من خلال مراقبة محاضر التوزيع مقارنة مع الكميات المرسلة وخاصة بعد صدور قرار من اللجنة الفرعية للمحروقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن