اقتصاد

للمتبرعين وأهل الخير..«سندس» تصدر قسائم مسبقة الدفع والأسعار أقل بـ 30% من السوق

عبد الهادي شباط : 

أعلنت مؤسسة (سندس) أمس عن توفر خدمة قسائم شرائية مسبقة الدفع تصرف من المستحقين من جميع مراكز المؤسسة في جميع المحافظات.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أوضح مدير عام المؤسسة عمار محمد أن الخدمة تأتي في إطار التدخل الإيجابي وإمكانية تسهيل وصول العديد من المواد والسلع للمحتاجين.
حيث تعمل المؤسسة على توفير القسائم التي يطلبها المتبرع (جمعية أو فرد أو هيئات) وضمن القيمة التي يحددها ومن ثم يقوم المتبرع بتوزيع هذه القسائم على من يرغب من المستحقين الذين يستطيعون بموجب القسيمة زيارة أي صالة أو مركز تابع للمؤسسة وشراء ما يحتاجونه من المواد والسلع المعروضة في المراكز بما يعادل قيمة القسيمة التي يحملونها.
وحول إلزام حامل القسيمة باختيار ما يريد من المواد المتوافرة في الصالات بما يعادل قيمة قسيمته وأنه يستطيع صرفها إما مواد غذائية أو على شكل ألبسة أكد محمد أن هذا العمل يحقق هدفين: تمكين المتبرع من صرف تبرعاته المالية بطريقة سليمة وآمنة، وحصول المستحق على قيمة القسيمة بأسعار أقل من السوق بنسبة تصل إلى 30% في المواد الغذائية وإلى نحو 50% في الألبسة.
وإن المؤسسة تعمل على التنسيق مع غرف الصناعة والتجارة والزراعة وغيرها من الهيئات لمطالبة أعضائها الراغبين في الاشتراك بهذه الخدمة وخاصة خلال شهر رمضان.
وبعيداً عن خدمة القسيمة أوضح المحمد أن سندس أصبحت منافساً حقيقياً في السوق وأنها تحافظ على التدخل الإيجابي واستقرار الأسعار وكسر حالات الاحتكار وخاصة للمواد شديدة الطلب وأنها مستمرة في المشاركة بحملة (عيشها غير) أول 7 أيام من كل شهر حيث يستطيع الزبون الذي تصل مشترياته إلى ما فوق 2000 ليرة الحصول على 10% زيادة.
مبيناً أن سندس انتقلت منذ العام 2014 لقطاع رابح وأن خطة المبيعات المتوقعة للمؤسسة خلال العام الحالي تقدر بنحو 2 مليار ليرة.
وفي سياق متصل كشف مصدر مسؤول في مدير التجارة الداخلية بدمشق أن دوريات حماية المستهلك التابعة للمديرية ضبطت مشغلاً في منطقة مدحت باشا يقوم بتصنيع كريمات مختلفة للبشرة والشعر من دون ترخيص من وزارة الصحة وقد تم تنظيم ضبط تمويني بحق المخالف وسحب عينات من كل المواد التي ينتجها المصنع للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية النافذة.
إضافة لقيام عناصر حماية المستهلك بتنظيم ضبطين بحق فرن باب توما الاحتياطي بمخالفة البيع بالجملة دون موافقة وتقاضي زيادة بالسعر ومخالفة وزن ربطة الخبز إضافة إلى توجيه الدوريات لمتابعة عمل الفرن بشكل متواصل لقمع أي مخالفة كما نظمت الدوريات 7 ضبوط بحق بائعي الخبز من دون ترخيص.
وبين المصدر أن عدد الضبوط المنظمة في مديرية تموين دمشق بلغ خلال الفترة من 11 وحتى 20 حزيران 295 ضبطاً توزعت على: 69 ضبطاً لعدم الإعلام عن الأسعار و105 ضبوط بحق مخالفين لعدم الإعلان عن بدل الخدمات أو تقاضي زيادة، منها ضبطان للمقاهي و103 بحق وسائط النقل إضافة إلى تنظيم 7 ضبوط بحق مخالفين للإعلان بسعر زائد و17 ضبطاً لإبراز فواتير غير نظامية وعدم تداول الفواتير إضافة إلى أنواع متفرقة من الضبوط شملت عدم ذكر المواصفات أو حيازة مواد لا تحمل تاريخ الصلاحية وسحب 83 عينة غذائية وغير غذائية وعينات دراسة سعرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock