الأولى

حريدين: خروج خط بردى ناتج عن عطل فني وإصلاحه خلال يومين…كيف يمكن للحكومة أن تفسّر سبب ارتفاع منسوب نهر بردى المفاجئ؟!

ثائر العجلاني : 

يمكن للحكومة أن تنكر قطع الفصائل المسلحة في وادي بردى لمياه نبع عين الفيجة عن العاصمة ومحيطها، وتعلّل انقطاع المياه بسبب «عطل فني»، لكن كيف لها أن تفسّر سبب ارتفاع منسوب مياه نهر بردى المفاجئ، رغم أنه في مثل هذا الوقت من كل سنة يكون قارب على الجفاف!
مصادر المعارضة تقول: إن الفصائل المسلحة قطعت مياه الشرب لليوم الرابع على التوالي، عن أكثر من 6 ملايين مواطن، وحوّلتها إلى نهر بردى، «ريثما يفرج النظام عن 5 معتقلات من منطقة وادي بردى».
وهناك هدنة غير معلنة بشكل رسمي، ويعلمها الجميع، تقوم على اتفاق معيّن بين الحكومة وبين الفصائل المسيطرة على نبع عين الفيجة، يقضي بفتح المياه مقابل ضمانات أخرى.
وأمس أكد مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي في دمشق وريفها حسام حريدين أن نقص مياه الشرب الذي تعانيه بعض أحياء دمشق مرده «خروج خط بردى عن الخدمة نتيجة عطل فني»، من دون أن يشير من قريب أو بعيد إلى دور للمسلحين في ذلك، وتوقع «أن تنتهي أعمال الصيانة خلال 48 ساعة تقريباً».
ونقلت وكالة «سانا» عن حريدين، قوله: إن «خروج الخط يسبب نقص ما يقرب من 100 ألف متر مكعب من المياه يومياً» ما استدعى تعويضه من مصادر مدينة دمشق بموجب خطة وزارة الموارد المائية والإجراءات التي تقوم بها على صعيد تأمين مصادر جديدة للمياه.
وقبل أيام ذكرت صفحات معارضة على مواقع التواصل الاجتماعي أن مسلحي وادي بردى قطعوا مياه عين الفيجة وحولوها لمجرى نهر بردى، ما أدى إلى انقطاع مياه الشرب عن عدد من الأحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها.
وسجل الهطل المطري المغذي لحوض نبع الفيجة أرقاماً مرتفعة خلال العام الحالي حيث بلغ حتى الأسبوع الأول من آذار نحو 547 مم مقابل 154 مم في العام الماضي ما أسهم في تغذية المياه الجوفية التي عانت من استنزاف خلال السنوات الماضية لتراجع الهطل المطري والثلجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock