اقتصاد

ناصر آغا لـ«الوطن»: أكثر من 9 مليارات أقساط التأمين الصحي والإلزامي…منتج تأمين جديد لطلاب جامعة دمشق قيد الدراسة قريباً بين 3 جهات

فادي بك الشريف : 

كشف مدير هيئة الإشراف على التأمين الدكتور عمار ناصر آغا في تصريح خاص لـ«الوطن» عن طرح منتج تأميني جديد صغير على المعنيين في جامعة دمشق وذلك لتغطية الحوادث الشخصية والصحية لطلاب الجامعة خلال مرحلة الدراسة لقاء دفع مبلغ وقسط زهيد جداً من الطلاب يضاف إلى وصل التسجيل في الجامعة وتتم بموجبه عملية التغطية خلال مرحلة الدراسة علماً أن ذلك سيحقق إيرادات كبيرة ومنفعة لمختلف الأطراف، مشيراً إلى أنه سيتم التنسيق حول هذا الموضوع مع جامعة دمشق والمؤسسة العامة السورية للتأمين، مع أهمية طرحه لكل الجامعات السورية بسقف معين.
ولفت آغا إلى أنه يتم حالياً التنسيق مع جامعة دمشق بتشكيل لجنة لدراسة الأسس اللازمة لطرح ماجستير التأهيل والتخصص في قطاع التأمين يطرح للمرة الأولى في سورية ويتضمن نحو 15 مقرراً على مدار سنتين في كل فصل 5 مقررات نظرية بما فيها الجانب التطبيقي، إضافة إلى أطروحة ماجستير التأهيل والتخصص في الفصل الأخير من الدراسة، حيث تؤهل الشهادة الطلاب لدخول سوق العمل، وخاصة أن شركات التأمين تسعى دائماً إلى تطوير عملها.
ولفت الدكتور آغا إلى أن ذلك يأتي ضمن إطار اتفاقية التعاون مع جامعة دمشق لرفد السوق بالكوادر التأمينية ولاسيما أن هناك 1970 عاملاً في شركات التأمين، ويقدم على الماجستير مبدئياً حال استكمال الدراسة وتطبيقه كل من الكليات التطبيقية والهندسية والحقوق والاقتصاد بفروعها، ويتولى عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة دمشق الجانب النظري ويتم الاعتماد على المختصين وحاملي الإجازة والشهادات العليا في شركات التأمين على صعيد الجانب العملي.
وأكد آغا أهمية التركيز على التأمين الصغير والاستفادة من تجارب الدول الأخرى كالتجربة الهندية وذلك بطرح منتجات متناهية الصغر وتشمل شريحة واسعة من المواطنين للتأمين على خطر ما لا يتجاوز قيمة ما بقسط معين خلال فترة الدراسة.
وأوضح المدير العام لهيئة الإشراف على التأمين أن هناك ضرورة للتركيز على مطارح جديدة غير قطاع التأمين الصحي والإلزامي (السيارات) بالتركيز على باقي أنواع التأمين، ولاسيما أن أقساط التأمين الصحي والإلزامي يشكلان 65% من أقساط الشركات مجتمعة، أي ما يعادل 8 مليارات ليرة سورية، وهناك أهمية للتركيز على مطارح تشمل جميع الشرائح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock