رياضة

تشيلي بالحكام وشيء آخر في نصف نهائي كوبا أميركا 2015…ركلات الأعصاب أراحت ميسي وقضت على خيمس

خالد عرنوس : 

تابعت منتخبات تشيلي والبيرو والأرجنتين مغامرتها في كوبا أميركا بنسختها الرابعة والأربعين عقب تجاوزها منافسات ربع النهائي وآخرها الألبيسيلستي الأرجنتيني الذي احتاج إلى ركلات الترجيح ليتغلب على نظيره الكولومبي عقب مباراة كادت تهرب من ميسي ورفاقه وسط اللعب لكن ضربات الأعصاب أعادت له ولكل عشاق التانغو البسمة على حين أنهت مغامرة أبناء القهوة.
وكانت منافسات دور الثمانية شهدت فوزاً بالشبهة لصاحب الأرض (اللاروخا) بهدف وحيد على السيلستي الأرغوياني الذي تنازل عن لقبه مكرهاً وقاد باولو غيريرو منتخب البيرو إلى مربع الكبار للمرة الثانية على التوالي بتسجيله ثلاثية فاز بها على نظيره البوليفي.

ما زال الحلم مستمراً
أنصفت ركلات الجزاء الترجيحية هذه المرة منتخب الأرجنتين الذي تأهل بفضلها إلى نصف نهائي البطولة للمرة الخامسة في تاريخه بالنظام الحالي للبطولة، فقد رجحت ركلات الحظ كفته على نظيره الكولومبي بواقع 5/4 بعد التعادل السلبي الذي ساد 90 دقيقة دانت خلالها الأفضلية لراقصي التانغو الذي وصلوا إلى مرمى الحارس أوسينا ضعف عدد المرات التي اقترب مرمى روميرو من التهديد وأيضاً مع فارق النوع، فأهدر ميسي ورفاقه أكثر من فرصة على طريقة (أمور لا تصدق) وتصدت الأخشاب لكرتين وأيضاً أنقذ أوسينا أكثر من فرصة وكذلك أبعد مدافعه زاباتا كرة قبل تجاوزها خط المرمى.
لاعبو الأرجنتين الذين لعبوا مباراة للذكرى أهدروا الفوز في أوقات اللعب على عكس الكولومبيين الذين لعبوا بخشونة واضحة ولم يستطيعوا إيقاف المدّ الأرجنتيني إلا بهذه الطريقة التي أرغمت الحكم على رفع خمس صفراوات بوجه نجوم كولومبيا الذين وجدوا محاباة منه ما زادهم قسوة في ألعابهم وكان حرياً به أن يشهر اللون الأحمر في أكثر من مناسبة.
الأهم أن أبناء القهوة فشلوا في تقديم أنفسهم كمرشحين للبطولة ولم يشفع لهم وجود جيل من اللاعبين الكبار فسقطوا وخرجوا من البطولة كما دخلوا دون جديد على الأرصدة الشخصية لنجومه الذين لم يسجلوا سوى هدف وحيد، وبالمقابل لم تهتز شباكهم سوى مرة وحيدة وهو الشيء الوحيد الذي يحسب لبيكرمان الذي خرج بأخف الأضرار وبصورة مشرفة إلى حدّ ما.

السالب والموجب
بالطبع فإن السالب هو النتيجة الرقمية التي انتهت كما بدأت وهي المرة الأولى التي لا يزور أبناء التانغو الشباك في هذه البطولة ولكن الموجب تمثل بالأداء الهجومي للفريق الذي أكد حتى الآن أنه الفريق الأكثر توازناً في البطولة.
وفي ركلات الترجيح سجل له ميسي وغاراي وبانيغا ولافيزي وتيفيز وأهدر بيليا وروخو، بينما سجل لكولومبيا رودريغيز وفالكاو وكودارادو وكاردونا، وأضاع مورييل وزونيغا وموريللو.
وأصبحت مباراة الأرجنتين وكولومبيا تحمل الرقم 19 في المباريات التي تحتاج إلى ركلات الترجيح لحسم نتيجتها وهي المرة السادسة في رصيد التانغو الذي فاز 3 مرات وخسر مثلها، على حين الكوفيتيروس وصلوا إلى ركلات الترجيح 4 مرات وخسروا للمرة الثانية والمرة الأولى كانت من الأرجنتين بالذات بنتيجة 6/5 بعد التعادل السلبي أيضاً في دور نصف النهائي 1993.

مفاجأة بالأبيض والأحمر
وبالعودة إلى ما جرى في المباراتين الأوليين نذكر أن أصحاب الأرض التشيليين أنقذهم التحكيم للمرة الثانية على الأقل حتى الآن وذلك عندما قام الحكم البرازيلي بطرد كافاني مهاجم الأورغواي جراء ردة فعله بالاعتداء الشكلي على المدافع غونزالو خارا وتغاضى عن المتسبب ما أثر في أداء الفريق الذي يمر بظروف غير طبيعية في البطولة واستغل اللاروخا هذا الوضع وخرجوا فائزين بهدف متأخر أنقذ به إيسلا رأس المدرب سامباولي ومسيرة اللاروخا في البطولة، وهو التأهل الأول له إلى مربع الكبار منذ نسخة 1999.
وواصل منتخب البيرو مفاجأته بمواصلة حضوره في البطولة بعد فوز كبير على بوليفيا بفضل هدافه باولو غيريرو الذي سجل الهاتريك ليحجز مكاناً لفريقه ذي اللونين الأحمر والأبيض في نصف النهائي للمرة الثانية على التوالي، والثالثة منذ إقرار مشاركة 12 منتخباً في البطولة، ولا يمكننا وصف فوز الفريق الذي يقوده غاريكا الأرجنتيني بالمفاجأة على اعتبار أن ما قدمه نجومه فارفان وكويفا وزامبرانو وفارغاس في البطولة يشفع لهم الوصول إلى الدور القادم، على حين المفاجأة تمثلت بالاستسلام التام للفريق البوليفي الذي بدا دفاعه منهاراً منذ خماسية تشيلي الشيء الذي استغله غيريرو على الشكل الأمثل وسجل الثلاثية علماً أن اللاعب المحترف في كورينثيانس البرازيلي كان اللاعب الأخير الذي سجل هذا الإنجاز في البطولة والوحيد الذي سجل الهاتريك في النسخة السابقة.
بطاقة مباراة تشيلي * الأورغواي
المكان والزمان: الملعب الوطني في سانتياغو – 24/6/2015.
المناسبة: ربع نهائي كوبا أميركا.
النتيجة النهائية: 1/صفر.
الأهداف: ماوريسيو إيسلا (81).
الحكم: البرازيلي ساندرو ريتشي.
الإنذارات: كافاني وفوسيللي وماكسي بيريرا (الأورغواي)، فالديفيا وإيسلا وبينيلا (تشيلي).
الطرد: كافاني وفوسيللي (الأورغواي).
مثل تشيلي: برافو، إيسلا، ميديل، خارا، (فالديفيا – بيزارو)، سانشيز، فيدال، (دياز – ماتياس)، مينا، أرانغويز، (فارغاس – بينيلا)، والمدرب خورخي سامباولي.
مثل الأورغواي: موسليرا، غودين، خيمينيز، فوسيل، (رولان – أبيل هيرنانديز)، رودريغيز، ماكسي بيريرا، ألفارو غونزاليس، كافاني، (كارلوس سانشيز – جوناثان رودريغيز)، أريفالو، والمدرب أوسكار تاباريز.

بطاقة مباراة البيرو * بوليفيا
المكان والزمان: ملعب جيرمان بيكر في تومكو – 25/6/2015.
المناسبة: ربع نهائي كوبا أميركا.
النتيجة النهائية: 3/1.
الأهداف: باولو غيريرو (20 و23 و74) للبيرو، مارسيلو مورينو (84 من جزاء) لبوليفيا.
الحكم: الكولومبي فيلمار بيريز.
الإنذارات: بيخارانو وإسكوبار وبيدريل ومورينو (بوليفيا)، بوتون وريينا (البيرو).
مثل البيرو: خاليسي، فارغاس، إيزكويس، (كويفا – ريينا)، ريناموسو، بوتون، (بيتزارو – كاريلو)، (فارفان – هورتادو)، غيريرو، إدفينكولا، زامبرانو، والمدرب ريكاردو غاريكا.
مثل بوليفيا: روميل، (موراليس – إسكوبار)، زنتينو، رالديس، (هورتادو – ليزيو)، كويمبرا، (بينا – بيدريل)، شوماكيرو، سميدبرغ، مورينو، بيخارانو، والمدرب ماوريسيو سوريا.

بطاقة مباراة الأرجنتين * كولومبيا
المكان والزمان: ملعب سوساليتو في فينا ديلامار – 26/6/2015.
المناسبة: ربع نهائي كوبا أميركا.
النتيجة النهائية: صفر/صفر و5/4 بالترجيح.
الحكم: المكسيكي روبرتو أرزوكو.
الإنذارات: أغويرو وميسي وماسكيرانو (الأرجنتين)، رودريغيز وميخيا وأريا وكوادرادو وفالكاو (كولومبيا).
مثل الأرجنتين: روميرو، زاباليتا، غاراي، أوتاميندي، روخو، بيليا، ماسكيرانو، ميسي، (دي ماريا – لافيزي)، (أغويرو – تيفيز)، (باستوري – بانيغا)، والمدرب تاتا مارتينو.
مثل كولومبيا: أوسينا، زونيغا، زاباتا، موريللو، أرياس، كوادرادو، ميخيا، (إيباريو – مورييل)، رودريغيز، (جاكسون – فالكاو)، (غوتيريز – كاردونا)، والمدرب بيكرمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن