شؤون محلية

الصحة في الأزمة…استقرار الوضع الصحي رغم خروج 33 مشفى و692 مركزاً طبياً

عمار الياسين : 

كشفت وزارة الصحة أن الأزمة التي دخلت عامها الخامس أثرت بشكل كبير على القطاع الصحي، حيث بلغ عدد المشافي التي خرجت عن الخدمة نتيجة الأعمال الإرهابية المسلحة حتى تاريخه /33/ مشفى من أصل 133 مشفى.
وبينت الوزارة لـ«الوطن» أن عدد المراكز الصحية المستهدفة حتى تاريخه بلغ /692/ مركزاً صحياً من أصل 1994 كانت تقدم أفضل خدمات الرعاية الصحية الأولية إضافة إلى جرح /142/ من الأطر الطبية واستشهاد /202/ من خيرة الكوادر الطبية، مشيرةً إلى أن القوافل الإغاثية التي تقوم بإيصال المساعدات الطبية لم تسلم من إجرام المجموعات التخريبية وكان آخر هذه الأعمال استهداف قافلة لمساعدات طبية كانت تحمل أجهزة وجلسات غسيل كلية مقدمة من منظمة الصحة العالمية للمرضى المتضررين المقيمين في مدينة دوما بريف دمشق حيث استشهدت شابة من متطوعي منظمة الهلال الأحمر في المنطقة.
وأكدت الوزارة استمرار المؤسسات الصحية بتأمين خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية والإسعافية للمواطنين بكفاءة عالية ومن دون تمييز، لافتاً إلى أن القطاع الصحي في سورية قبل الأزمة قد حقق تطوراً ملحوظاً فكانت سورية في مقدمة دول المنطقة من حيث المؤشرات الصحية حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية نتيجة الخطوات المهمة التي أنجزها القطاع الصحي قبل الأزمة، مشيرةً إلى أن القطاع الصحي بمختلف مكوناته يبذل جهده لتلبية الاحتياجات الصحية المطلوبة رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري.
وأضافت: إن الجهود والتدخلات المحكمة التي بذلتها وزارة الصحة ولا تزال قد أسفرت عن نتائج إيجابية تمثلت في استقرار الوضع الصحي على المستوى الوطني حيث لم تسجل أي جائحات أو أوبئة طيلة الفترة الماضية، لافتةً إلى أنها أولت موضوع إيصال المساعدات الطبية للمؤسسات الصحية في كل مناطق القطر اهتماماً متزايداً، وأن هذا الأمر قد تجلى بوضوح من خلال الشحنات الطبية التي يتم إرسالها إلى المناطق التي تتوافر فيها المشافي والمراكز الصحية والأطر الطبية المؤهلة، ولكن العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ولاسيما المصرفية منها قد زادت من معاناة القطاع الصحي، فأثرت هذه العقوبات على جهود وزارة الصحة لاستجرار اللقاحات وباقي أدوية الأمراض المناعية والوراثية والوبائية والمزمنة، كما أثرت على آلية شراء التجهيزات الطبية وقطع الغيارِ وغيرها من المستلزمات الطبية غير المتوافرة محلياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock