رياضة

الليغا تودع بعض الهابطين والخفافيش للحفاظ على مقعد الشامبيونز…جولة جديدة من سباق الوصافة بين روما ولازيو

خالد عرنوس

تخوض اليوم ثلاثة أندية إيطالية جولة جديدة من الصراع على دخول دوري أبطال أوروبا الذي سيمنح فريقين منهما شرف دخول بطولة القمة في القارة العجوز. ويبدو نابولي الأقل بينها في موقف صعب عندما يستضيف ميلان الباحث عن كبريائه الضائع وسط زحام النتائج السيئة والعروض. في حين لازيو الأفضل يحل ضيفاً على أتلانتا المأزوم. أما روما فيستضيف جنوا في الأولمبيكو.
وفي إسبانيا يطمع فالنسيا بنقاط مباراته مع إيبار الليلة والإفادة من اصطدام إشبيلية مع الريال (أمس) وذلك في سباقهما المحتدم على ولوج مربع القمة. ويحاول الضيف الباسكي الصغير إيبار الابتعاد عن مثلث الهبوط القريب منه جداً حاله حال ألميريا الذي يلعب غداً ضد سلتا فيغو ويخوض غرناطة إحدى فرصه الأخيرة للبقاء على أرض خيتافي.

طعم لذيذ للكالشيو
مع اقتراب النهاية في قصة البطل لموسم 2014/2015 بالدوري الإيطالي مازالت هناك حكايات شائقة على صعيد الوصافة والمشاركة في البطولتين الأوروبيتين الموسم القادم. فالصراع الذي أشعله تراجع روما مقابل انتفاضة جاره لازيو وعودة نابولي منح الكالشيو طعماً مثيراً للمنافسة في الكالشيو لموسم بدا منذ انطلاقته موسماً عادياً كباقي المواسم الأخيرة التي أظهرت تراجع الكرة في بلاد السباكيتي. لولا الإثارة التي أحدثتها الأندية الثلاثة المذكورة وكذلك بلوغ اليوفي وفيورنتينا ونابولي نصف نهائي الشامبيونز واليوروباليغ.
ويمر فريقا العاصمة هذه الأيام بفترة رائعة وخاصة لازيو الذي استعاد ذكريات بداية الألفية الثالثة عندما توج بطلاً للمرة الثانية بتاريخه وهاهو يعد العدة للرجوع إلى دوري ابطال أوروبا بعد سلسلة انتصارات لم يحقق مثلها في تاريخه وصلت إلى ثمانية قبل أن يخسر من اليوفي ثم وقع بفخ التعادل إلا أن سوء نتائج الجار روما أبقى على النسر السماوي وصيفاً وتعزز هذا الأمر في جولة وسط الأسبوع بعدما سحق بارما برباعية.

الحفاظ على النقطة
اليوم سيكون موعد البيانكوسيلستي (لازيو) مع رحلة إلى برغامو يواجه فيها أتلانتا الذي يعارك للهروب من الهبوط والذي لم يحقق أكثر من فوز يتيم خلال انتصارات لازيو الأخيرة وكان الأخير فاز ذهاباً بثلاثية نظيفة. أما روما الذي يقف على بعد نقطة من جاره فيستقبل جنوا. ولم يخسر الجيلاروسي بملعبه سوى مباراة وحيدة هذا الموسم ولم يسبق له الخسارة في الأولمبيكو أمام جنوا خلال 7 سنوات ماضية حضرا فيها سوياً بالسييرا A. ذهاباً فاز روما بهدف.
ويواجه نابولي ثالث هذا الثلاثي الامتحان الأصعب (نظرياً) عندما يستضيف ميلان في أحد كلاسيكيات الكالشيو في العقود الثلاثة الأخيرة. إلا أن وضع الروزنييري هذه الأيام متراجع في خضم المشاكل التي يعانيها كما معظم الأندية الإيطالية ووجوده في منتصف جدول الترتيب أكبر لا دليل ولاسيما أنه لم يفز في الجولات الأربع الأخيرة وبالمقابل فإن سماوي الجنوب يقدم موسماً متذبذباً بدأه بخروج من الدور التمهيدي للشامبيونز واستطاع الوصول إلى نصف نهائي اليوروباليغ وإلى نهائي كأس إيطاليا لكنه تنازل عن المركز الثالث بالدوري وهاهو (يلاطش) من أجل العودة إليه وخاصة بعد خسارته الرباعية من إمبولي وسط الأسبوع والتي قلصت الحظوظ قليلاً.
نابولي لم يخسر من ميلان في سان باولو منذ عام 2010 وقد سجل بعدها فوزين بأرضه آخرهما ذهاب الموسم الحالي 2/صفر.
صراع النقطة
بالانتقال إلى إسبانيا نجد أن شيئاً لم يحسم بعد وإذا كان اللقب انحصر عملياً بين القطبين فإن الصراع على مقاعد الشامبيونز ما زال قائماً بين اتلتيكو مدريد وإشبيلية وفالنسيا. الأول والثاني خاضا أمس مباراتين صعبتين. في حين فالنسيا الذي يتقدم خطوة ثم يتراجع أخرى فيلعب اليوم ضد إيبار. وتشابهت نتائج إشبيلية وفالنسيا مؤخراً ما أضفى على سباقهما إثارة كبيرة في السباق نحو المركز الرابع وهاهما دخلا الجولة متعادلين بالنقاط. ولا يبدو إيبار في موقف جيد وهو الذي يخوض موسمه الأول بين الكبار ويأمل البقاء هناك موسماً آخر إلا أنه لم يحقق أكثر من فوز خلال الجولات العشر الأخيرة وتلقى 4 هزائم متتالية ما قربه كثيراً من ثلاثي القاع. ذهاباً فاز فالنسيا 1/صفر.

حفلات وداع
عاش غرناطة إرهاصات الهبوط في الموسمين الأخيرين واستطاع النجاة في المرتين مع الساعات الأخيرة فاحتل بالمرتين المركز الخامس عشر. واليوم يبدو أن الفريق الأندلسي الصغير الذي يخوض موسمه العشرين في الليغا على مشارف العودة إلى الدرجة الثانية. وهو بحاجة إلى حصد النقاط الكاملة أو 9 نقاط على الأقل بدءاً من مباراة خيتافي في ملعب ألفونسو بيريز. ولم يحقق غرناطة أي فوز في 8 جولات أخيرة في حين خيتافي لم يفز بأربع مباريات. ذهاباً تعادلا 1/1.
ويسعى ألميريا غداً لكسب ضيفه سلتا فيغو للابتعاد عن مراكز الهبوط وسبق للفريق الأندلسي الفوز ذهاباً بهدف. ويحتل ألميريا المركز السابع عشر برصيد 31 نقطة بفارق نقطتين عن لاكورونيا الثامن عشر. أما سلتا فيلعب دون ضغوط بعدما ضمن بقاءه في الدرجة الأولى.

فوز وخسارة
وافتتح ريال سوسيداد الجولة 35 بفوز كبير على ضيفه ليفانتي بثلاثية نظيفة استعاد به نغمة الانتصارات بعد 6 جولات. الفوز هو التاسع في ملعبه من عشرة والثاني فقط بهذا الفارق في حين ليفانتي تلقى الهزيمة الحادية عشرة خارج أرضه وللمرة السابعة بفارق 3 أهداف على الأقل الشيء الذي أبقاه على بعد 6 نقاط من مثلث المؤخرة.

مباريات اليوم وغداً
الإسباني – الأسبوع 35
■ اليوم: إسبانيول * رايو فاليكانو (1.00). خيتافي * غرناطة (6.00). فالنسيا * إيبار (8.00). ملقة * إلشي (10.00).
■ غداً: ألميريا * سلتا فيغو (9.45).

الإيطالي – الأسبوع 34
■ اليوم: روما * جنوا (1.30). أتلانتا * لازيو. فيورنتينا * تشيزينا. إنتر ميلانو * كييفو فيرونا. فيرونا * أودينيزي (4.00). نابولي * ميلان (9.45).
■ غداً: كالياري * بارما (9.45).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن