اقتصاد

عقوبات بحق 13 طبيباً و25 مخبراً و4 صيدليات أساؤوا استخدام التأمين…«السورية للتأمين»: أطباء استخدموا البطاقات التأمينية دون علم أصحابها!!

«قريباً» دليل العقوبات الخاص بسوء استخدام البطاقة التأمينية

تتخذ المؤسسة العامة السورية للتأمين عقوبات بحق المخالفين من مقدمي خدمة التأمين الصحي من أطباء ومخابر ومراكز أشعة وصيدليات، ثبت تورطهم بممارسات تتعلق بسوء استخدام بطاقة التأمين، في خطوة من أجل تصحيح مسار مشروع التأمين الصحي ومنع الاستخدام السيئ لبطاقة التأمين.

وبلغ عدد المتورطين بالإساءة في استخدام البطاقة التأمينية بحسب القوائم المقدمة من شركات إدارة الخدمات الطبية والتي حصلت «الوطن» على نسخة منها 13 طبيباً بتخصصات مختلفة، إضافة إلى 25 مخبراً للتحاليل الطبية ومركزاً للأشعة، وأربع صيدليات. وقدمت القوائم المذكورة إلى المؤسسة العامة السورية للتأمين التي وافقت على معاقبتهم بطريقة الحسم من عائداتهم لقاء تعاقدهم مع التأمين الصحي.
وقد تفاوتت نسبة الإساءة المرتكبة من مقدمي الخدمة حسب التصنيف المعتمد لدى الأطراف المشتركة في التأمين الصحي بين منخفض ومتوسط وعالي الخطورة، إذ غلب على الأسماء المذكورة ضمن القوائم المستوى منخفض الخطورة، على حين تباينت المخالفات الأخرى بين منخفض وعالي الخطورة، وتبقى المخالفات الأكثر بروزاَ ضمن القوائم هي استخدام عدد من الأطباء للبطاقات التأمينية العائدة لبعض المشمولين بالتأمين الصحي دون علمهم، فعلى سبيل المثال قيام أحد الأطباء باستخدام بطاقة مؤمن لها لإجراء تحاليل لمريضة أخرى لا تحمل بطاقة أو ليست صاحبة العلاقة، كذلك استخدام طبيب آخر لبطاقة مؤمنة أخرى لإجراء عمل جراحي لمريضة أخرى، أما العقوبة التي فرضت على الطبيبين المذكورين فهي تعليق حسابهما، وإيقاف حساب المؤمنتين.
أما بقية الأطباء المخالفين فقد تم اقتراح عقوبات بحقهم تمثلت بالحسم من عائداتهم، وتفاوتت نسبة الحسم من طبيب لآخر على الرغم من تشابه مستوى خطورة الإساءة المرتكبة من بعض الأطباء، فهناك أطباء طالهم الحسم بنسبة 10% وآخرون بنسبة 100%، في حين تفاوتت الأسباب التي أدت إلى معاقبة عدد من الصيدليات، ومنها قيام إحدى الصيدليات بعدم الالتزام بأصول ممارسة المهنة، وقيام صيدلية أخرى بصرف أدوية مقطوعة وتحميلها على برنامج الشبكة الموحدة للاستفادة من عائداتها.
وبالعودة إلى المخابر التي خالفت أيضاً ومراكز الأشعة المذكورة والبالغ عددها 25 مخبراً ومركزاً فقد طبقت عقوبات بحقها أيضاً بسبب ارتكابها مخالفات تمثلت بعدم وجود تاريخ على الإحالة الطبية أو تعديل التاريخ الموجود أساساً، كذلك مخالفة إضافة اسم المؤمن أو التاريخ من المركز أو المخبر، وإضافة تحاليل غير مطلوبة بخط مختلف، وقد تراوحت مبالغ المخالفة لكل مخبر من المخابر والمراكز بين 113 ليرة إلى 20655 ليرة، ولكن البرنامج الذي أدخلته المؤسسة العامة السورية للتأمين المعروف باسم برنامج «شمس» لديه الإمكانات التقنية اللازمة لكشف أي مخالفة في حال ارتكابها من أي طرف من أطراف مقدمي الخدمة.
وفي سياق متصل تتابع المؤسسة العامة السورية للتأمين إتمام وضع دليل العقوبات الخاص بسوء الاستخدام للبطاقة التأمينية، بحيث تشمل العقوبات جميع أطراف عقد التأمين في حال ارتكاب أحدها لأي مخالفة قد تسيء إلى استمرارية عمل المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock