سورية

النار ستأتي على من يؤجج النار في سورية…«التنسيق»: الحل لن ينجح بدون تغييرات شاملة وعميقة في النظام السياسي ومحاربة الإرهاب بالتوازي

اعتبر عضو المكتب التنفيذي لـ«هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة منذر خدام، أن أي حل للأزمة في البلاد لن ينجح ما لم يتم إجراء تغييرات شاملة وعميقة في النظام السياسي ومحاربة الإرهاب بالتوازي.
وكتب خدام في تدوينة له في صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك»: إن أي حل محتمل للأزمة السورية لا يلحظ المحايثة (بالتوازي) بين إجراء تغييرات شاملة وعميقة في النظام السياسي الاستبدادي القائم باتجاه نظام ديمقراطي مدني تعددي حقيقي، وبين محاربة الإرهاب لن يكتب له النجاح».
وتساءل خدام: هل شركاء الأزمة مستعدون لكي يكونوا شركاء في الحل على الأقل خلال المرحلة الانتقالية… بعد ذلك ليمنح الشعب السوري أن يقرر من يحكمه.
وفي تدوينة أخرى، تساءل خدام: ما الذي يجعل إمارة صغيرة مثل قطر تلعب كل هذه الأدوار السياسية وغير السياسية الكبيرة في أكثر من دولة عربية؟!!، معتبراً أنه «من غير المعقول أنها تلعبها لمصلحتها الخاصة!!». وتابع: «إذا صح ذلك وهو صحيح في الغالب فما الجهة التي تعمل لمصلحتها يا ترى؟!!».
وختم خدام بالقول: «الجواب ليس لغزاً بالتأكيد… إن النار التي تؤججونها في سورية والعراق وليبيا واليمن وحتى مصر سوف تأتي عليكم جميعاً… وإن غداً لناظره قريب؟!!… إنها الفوضى غير الخلاقة قيد التطبيق!!!…».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن