سورية

موسكو تبحث مع دمشق الشراكة في مشروعات النفط والغاز بسورية

| وكالات

أكدت موسكو أنها تبحث مع دمشق آفاق مشاركة الشركات الروسية في مشاريع نفط وغاز في سورية، مع التركيز على مسألة ضمان سلامة أنشطة هذه الشركات، معتبرة في الوقت نفسه أن الوضع العسكري والسياسي في سورية معقد.
وحسب الموقع الإلكتروني لقناة روسيا اليوم، تحدث وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في مقابلة صحفية عشية زيارته للكويت لحضور الاجتماع الثاني للجنة المتابعة لاتفاق خفض الإنتاج، حول مسألة مساعدة روسيا لسورية في تطوير واستخراج النفط، وقال: إن «روسيا على تواصل دائم ووثيق ضمن حوار مبني على الثقة مع الشركاء السوريين بشأن إمكانية مشاركة الشركات الروسية في تنفيذ مشروعات النفط والغاز أو تحديث المشروعات الحالية على الأراضي السورية».
وأضاف نوفاك: إن الوضع العسكري والسياسي في سورية معقد، وفي الوقت نفسه فإن روسيا ما زالت تواصل بذل الجهود للتوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في سورية، وخلق فرص إضافية لمكافحة الجماعات الإرهابية هناك. وأعرب نوفاك عن ثقته في مشاركة الشركات الروسية بمشروعات النفط والغاز على الأراضي السورية، في حال تأمين المستوى المناسب لإقامة مريحة لموظفي الشركات الروسية في سورية.
يشار إلى أن الجيش العربي السوري تمكن مؤخراً من استعادة معظم حقول النفط والغاز في المنطقة الوسطى من تنظيم داعش الإرهابي، على حين لا يزال التنظيم يسيطر على معظم آبار النفط في المنطقة الشرقية. وأقدم التنظيم في الثاني من شهر شباط الماضي على إحراق معمل غاز حيان في ريف حمص الشرقي الذي يعد أكبر معامل الغاز في سورية، قبل الانسحاب منه. وقال مصدر عسكري حينها: إن «تنظيم داعش الإرهابي أقدم على حرق معمل غاز حيّان مساء اليوم (الخميس 2 شباط) وتدميره بالكامل، قبل الانسحاب منه، باتجاه مدينة تدمر، لصد تقدم الجيش العربي السوري إلى حقول نفط وغاز حيّان».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن