الأخبار البارزة

لحم الخروف بـ3200 ليرة للكيلو…شبلي لـ«الوطن»: أسعار اللحوم والأسماك ارتفعت 40%

أسعد المقداد : 

مشكلة السوق المحلي وأسعاره تعتمد على إجراءات خطابية ورقية بعيدة المنال عن الإجراءات التي تمس المستهلك بشكل مباشر رغم كل الضبوط التي تنظمها دوريات الرقابة التموينية والتي يتغنى بها مسؤولو التجارة الداخلية وبالتالي لا بد أن نعترف أن هناك حلقة مفقودة في معادلة الأسواق لهذا لا بد من نصوب على مواقع الخلل ونعالجها بشكلها الصحيح فالصورة اليوم أن السوق المحلي يشهد في الآونة الأخيرة عدم وجود تسعيرة دقيقة وصحيحة على معظم المبيعات في الأسواق نتيجة تحولات السوق اليومية والثغرات الكبيرة التي يتركها قانون التسعير أمام التاجر الذي يستغلها بتفسيرات غير مبررة ترافقاً مع عدم وجود مواصفات دقيقة لمعظم السلع، سواء أكانت بالمادة الأولية أم بالسلعة وتوفير الإمكانات الكبيرة التقنية والبشرية
وبالنسبة للحوم الحمراء ارتفعت مطلع الأسبوع الماضي وهي مستمرة بالصعود ووصل سعر كيلو الخروف الحي لأول مرة منذ أشهر إلى ما بين 750-850 ليرة بعد أن كان قد وصل إلى 600 ليرة قبل أشهر وانعكس ذلك على سعر أجزاء الخروف ليباع لحم هبرة الخاروف بين 3000 و3200 ليرة بعد أن كان يباع بنحو 2400 ليرة وأيضاً لحم العجل ارتفع بدوره فكيلو هبرة العجل 2200 ليرة. ‏
واللافت في سوق اللحوم زيادة طرح الأسماك المثلجة وارتفاع أسعارها بحدود40% للكيلو والهامور ليصل كغ 1200 ليرة بعد أن كان يباع بين 600-800 ليرة وباقي الأنواع بين 500-700 ليرة للكيلو حسب حجمها ومصدرها. ‏
أما الفروج فظل مقبولاً ومستقراً مع ملاحظة الارتفاع الجزئي بنسبة 10% فالفروج الحي بين 400-450 ليرة والمنظف 625 ليرة والشرحات ألف ليرة والوردة والدبوس 650-700 ليرة وبدوره انخفض البيض ليباع بين 500- 650 ليرة بعد أن كان 700 ليرة.
وأكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي شبلي «الوطن» أن السبب المباشر لارتفاع اللحوم هو قلة العرض وكثرة الطلب نتيجة قرب عيد الفطر الأمر الذي يجعل التاجر يؤمن الخروف مع نهاية شهر رمضان باعتبار أن السوق سيشهد طلباً كبيراً مع الأيام القليلة القادمة مضيفاً إن هناك فجوة كبيرة في الأسعار بين المزارع والتاجر النهائي وبالتالي تعدد الحلقات الذي أسهم برفع أسعار السلع دوما وكل هذه الأمور تجعل المستهلك هو الحلقة الأضعف وشهد سوق الخضر انخفاضاً فسعر البندورة ينخفض إلى حدود 70 ليرة بعد أن كان الكيلو 125 ليرة والبطاطا إلى أيضاً إلى 60 ليرة بعد أن كان 115 ليرة في الوقت نفسه تتعالى الأصوات المطالبة بإعادة النظر بلوائح الأسعار وكيفية توضعها في الأسواق حتى لو سمح الأمر بإيجاد لوائح كبيرة وثابتة تمكّن المتسوق من معرفة واقع السوق.
ومن الفواكه يلاحظ استمرار زيادة عروض الموز ويباع الموز النوع الأول مابين 300-350 ليرة والتفاح حسب حجمه ونوعه 225-300 والبرتقال بكل أنواعه بين 80-100 ليرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock