رياضة

سامر نحلوس مخضرم تشرين: الإدارة السابقة تتحمل مسؤولية إخفاق البحارة

اللاذقية – الوطن : 

ودع تشرين مسابقات الموسم الكروي بخفي حنين فخرج مُبكراً من دوري المحترفين فيما خرج من كأس الجمهورية من الدور نصف النهائي بخسارته أمام الشرطة ليضيع حلم البحارة معانقة اللقب للمرة الأولى بتاريخ النادي.

«الوطن» التقت مخضرم تشرين اللاعب سامر نحلوس الذي حمّل الإدارة السابقة مسؤولية تراجع أداء الفريق وخروجه من دوري المحترفين بالقول: في مرحلة الذهاب كان فريقاً قوياً جداً ومنافساً بسبب الاستقرار الإداري إضافة إلى وجود مدرب خبير مروان خوري والذي اعطى الفريق هوية وبصمة قوية في الدوري من خلال حرصه على انسجام اللاعبين وهذا ما بدا واضحاً للجميع في مرحلة الذهاب، فكان الفريق قوياً ومتجانساً في جميع مراكزه، وفي مرحلة الإياب حدث تغيير وتخبط إداري وفني توجت باستقالة المدرب مروان خوري، وتابع نحلوس: مشكلة تشرين ومنذ زمن طويل هي عدم الاستقرار الإداري وعدم اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب وكان تشرين يقترب من الحالة المثالية مع بدء الدوري لكن التغيير الإداري قلب الأوراق ونأمل أن يعود الاستقرار لنادينا مع تولي الإدارة الجديدة.
وعبّر نحلوس عن رضاه لما قدمه هذا الموسم مع تشرين وقال: قدمت عروضاً جيدة بشهادة المعنيين والمراقبين وكانت مباراتنا أمام الوثبة هي الأفضل هذا الموسم أما الأسوأ فكانت أمام الطليعة، وما قدمته دفع ناديين حالياً لتقديم عرضين للتعاقد معي لكنني بصدد التفكير واختيار الأنسب للموسم القادم.

تراجع مخيف لكرة اللاذقية
وصف نحلوس هبوط حطين وجبلة للدرجة الثانية وتفاوت أداء تشرين بالتراجع المخيف لكرة اللاذقية، وأرجعه لعدم الاستقرار الإداري والفني وعدم وجود لاعبين قادرين على دخول منافسات دوري المحترفين وبالتالي هبوطهما خسارة لكرة اللاذقية وفي حال قرر اتحاد الكرة إلغاء الهبوط فلا بد من تدارك هذا التراجع من أعلى المستويات برياضة المحافظة.
وحول إقامة اتحاد الكرة للدوري على مجموعتين قال: لست مع نظام المجموعتين لأنه يظلم فرقاً على حساب أخرى ولو أقيم في تجمع واحد لوفر الجهد والمال إضافة لمساواته بين الفرق كافة.

تفاؤل بالمنتخب الوطني
وعن حظوظ منتخبنا بالتصفيات الآسيوية ومشواره نحو المونديال عبّر عن تفاؤله بالقول: منتخبنا قوي وجميع لاعبيه محترفون ويمتلكون ثقافة الفوز ولديهم التصميم لتحقيق إنجاز للكرة السورية والوصول لنهائيات كأس العالم، ، ومحلياً تمنى النحلوس لفريق تشرين العودة لسكة الانتصارات.
وختم النحلوس اللقاء بترشيحه الوحدة أو الجيش لنيل لقب الدوري كونهما الأقرب إليه لأنهما يملكان كل مقومات فريق البطل من إدارة مستقرة ودعم مالي ونوعية لاعبين ممتازين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock