خطة بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي لم تتغير … ماي تكشف عن تشكيلتها الحكومية الجديدة

كشفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تشكيلتها الحكومية الجديدة التي لم تطرأ عليها تغييرات كبيرة بعد خسارة حزب المحافظين الحاكم الأغلبية البرلمانية في الانتخابات المبكرة.
وحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن ماي عينت داميان غرين وزير العمل والتقاعد السابق نائباً لها بصفته وزير دولة، فيما تولى ديفيد غوك مهمة غرين كوزير للعمل والتقاعد، في حين تسلم رئيس مجلس العموم ديفيد ليدنغتون وزارة العدل خلفا لليز تروس التي تسلمت مكان غوك وزيرة للخزانة. وعينت ماي مايكل غوف وزيراً للبيئة والزراعة بعدما كانت إقالته قبل أقل من سنة من منصب وزير العدل. وتأتي التغيرات الطفيفة على المناصب الوزارية انعكاسا لموقف ماي الضعيف بعد أن دعت إلى الانتخابات المبكرة لتكسب مزيداً من المقاعد إلا أنها خسرتها في الانتخابات التي جرت الخميس الماضي. وفي إعلانها باقي تعييناتها الحكومية أبقت ماي على جيرمي هنت وزيرا للصحة ووليام فوكس وزيرا للتجارة الدولية المنصب الذي تم استحداثه عقب قرار بريطانيا العام الماضي الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وكانت رئيسة الوزراء أعلنت الجمعة أنه لن تجري تغييرات كبيرة في الوزارات الرئيسية حيث بقي وزير المال فيليب هاموند في منصبه وبقي بوريس جونسون وزيرا للخارجية وديفيد ديفيز وزيرا لبريكست واحتفظت وزيرة الداخلية امبر رود بمنصبها وكذلك احتفظ وزير الدفاع مايكل فالون بمنصبه.
وفي مقابلة تلفزيونية تحدت رئيسة الوزراء البريطانية الدعوات الموجهة إليها للاستقالة معتمدة شعاراً جديداً هو «إتمام العمل» وذلك بعد النكسة التي منيت بها في الانتخابات التشريعية.
ونفت زعيمة حزب المحافظين في مقابلة مع شبكة سكاي نيوز أن تكون «في حالة صدمة» بعد خسارة حزبها الأغلبية المطلقة في البرلمان، وقالت: «ما أشعر به هو أن هناك عملاً يجب إتمامه».
وخسر حزب المحافظين برئاسة ماي الأغلبية المطلقة في البرلمان خلال الانتخابات البرلمانية وهو ما شكل هزيمة قوية لماي التي دعت إلى انتخابات برلمانية مبكرة أملاً بتعزيز أغلبيتها في البرلمان وإطلاق يدها في مفاوضات «بريكست» لكن حزب العمال بزعامة جيريمي كوربن أحبط تلك الخطط.
وفي السياق قال المتحدث باسم ماي أمس إن خطة الحكومة للخروج من الاتحاد الأوروبي لم تتغير على الرغم من إخفاق حزب المحافظين في الفوز بأغلبية واضحة في البرلمان في انتخابات الأسبوع الماضي.
وقال المتحدث «موقفنا واضح. وأوضحناه في عدد من المناسبات ولم يطرأ تغيير عليه» مضيفاً إن وزير الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيز شدد على الموقف نفسه في وقت سابق من يوم الإثنين.
ومضى قائلا «من البديهي حصول نقاشات في الحكومة لكن ديفيز أوضح للغاية بأننا وضعنا خططنا بوضوح ولم يطرأ تغيير عليها
وكان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قد قال الأحد إن وجهات نظر الحكومة بشأن مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي لم تتغير بعد إخفاق ماي في الفوز بأغلبية صريحة في الانتخابات العامة.
وقال فالون لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي) «أعتقد أن وجهة نظرنا فيما يتعلق بالخروج من الاتحاد لم تتغير نريد شراكة مع أوروبا.. نريد اتفاقاً يحقق لنا أكبر حضور في السوق الموحدة والتوصل إلى اتفاق بشأن الهجرة ومواصلة التعاون الأمني مع أوروبا».
وأضاف إنه يعتقد أن هناك أغلبية في البرلمان تدعم هذه الخطة للخروج من الاتحاد، موضحاً «الجميع يريد التوصل في نهاية المطاف إلى اتفاق يحترم ما صوت له الشعب البريطاني العام الماضي».
سانا – رويترز