الهنوس لـ«الوطن»: تحسن في درعا بعد «تخفيف التصعيد».. والقادم أفضل

| سامر ضاحي

توقع محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن يكون الوضع في المحافظة في الأيام القادمة «أفضل بكثير»، مشيراً إلى أن المواطنين باتوا يشعرون بالسعادة والراحة النفسية وأن هناك تحسناً في الأداء على الأرض لمتابعة الأعمال أكثر، وذلك بعد اتفاق «منطقة تخفيف التصعيد» في جنوب غرب البلاد، وانتشار الشرطة العسكرية الروسية على معابر بريف المحافظة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أمس، أضاف الهنوس: «استناداً لتعليمات وتوجيهات الحكومة انتقلنا للبحث عن مشاريع استثمارية في مرحلة إعادة الإعمار بعدما انتهت مرحلة القذائف، وكذلك نبحث في تفعيل دور مجالس المدن والبلدات والبحث عن تطوير الزراعة وكل ما يخدم المجتمع».
من جهتها قالت مصادر مطلعة في درعا لـ«الوطن»: إن «انتشاراً للأصدقاء الروس سيتم قريباً على معبري داعل خربة غزالة، والخربة الجنوبي»، لافتة إلى أن اتفاق «تخفيف التصعيد» ساهم بإعادة انتشار القوات المسلحة السورية وتخفيف وجودها في المحافظة على حساب نقلها إلى جبهات أخرى، ما سيؤدي إلى تسريع إنجازات الجيش ضد الإرهاب في تلك الجبهات.