الرئيسية | رياضة | فوز البقاء مع الكبار

فوز البقاء مع الكبار

| حماة – حمدي زكار

لأنهم يدركون أنها فرصتهم لإراحة الأعصاب وضمان البقاء في دوري المحترفين انطلق رجال الطليعة بكل قواهم مستفيدين من زخم كبير بفضل تشجيع جمهورهم الذي زحف مبكراً وبالآلاف إلى ملعب حماة ولم يسمحوا لضيفهم المجداوي بالتقاط الأنفاس فكانت اختراقة عبد اللـه الشامي الذي مرر بالمقاس لزميله المهاجم مروان الصلال فسدد في الشباك المجداوية معلناً هدف الطليعة الأول د 4 وبه انطلقت الأفراح، فحاول المجد بعدها لملمة صفوفه من دون جدوى رغم تحركات القضماني والعويد والجاسم وهادي لأنهم اعتمدوا على التمرير الطويل الذي أحسن دفاع الطليعة إبطال مفعوله بينما حاول الخزام والشامي زيادة الغلة الطلعاوية بلا جدوى.
في الشوط الثاني ومنعاً لأي مفاجأة ضغط أصحاب الأرض وخاصة عبر نجم اللقاء عبد اللـه فاخوري الذي كان شعلة من العطاء والتألق وكان له ما أراد عندما سجل الهدف الثاني بطريقة رائعة د 53 وبه استراحت الأعصاب الطلعاوية ولو استغل مهاجمو الطليعة فرصهم المتاحة، لكانت النتيجة كارثية على المجد والذي نجح على عكس المجريات في تسجيل هدف عبر اياد عويد د 63 عندما اخترق القدور ومرر للعويد، بعدها حاصر أصحاب الأرض الضيوف من كل الجهات وتضيع الأهداف بالجملة من الصلال والخزام والفاخوري لتكون صافرة الحكم عبد اللـه بصلحلو أجمل صافرة في ملعب حماة، معلنة فوزاً طلعاوياً ضمن به البقاء بين الكبار ولتنطلق مسيرات فرح طلعاوية طال انتظارها واشتقنا لها كثيراً في حماة، ذكرتنا بالماضي الجميل والأفراح والليالي الملاح.