الرئيسية | الأولى | عرقلة إخراج «أهل الشام» من عرسال إلى الرحيبة «لأسباب لوجستية»

عرقلة إخراج «أهل الشام» من عرسال إلى الرحيبة «لأسباب لوجستية»

| الوطن

رغم وصول 35 حافلة إلى بلدة فليطة في القلمون الغربي كان مقرراً أن تتجه إلى شرق عرسال لإخراج مسلحي ميليشيا «سرايا أهل الشام» وعدد من النازحين إلى بلدة الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي صباح أمس، إلا أن تنفيذ الاتفاق تعرقل: بسبب مشاكل لوجستية».
وأفاد «الإعلام الحربي المركزي» بأن تأخير تنفيذ الاتفاق سببه وجود مشكلة لوجستية حول طريقة نقل مسلحي الميليشيا.
وكان من المقرر، أن يغادر 350 مسلحاً من «أهل الشام» و3124 شخصاً من نازحي مخيمات عرسال أمس، المخيمات باتجاه بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي سالكين مسار قافلة تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، لتصبح بعدها منطقة الملاهي ووادي حميد شرق عرسال خالية تماماً من المسلحين والنازحين، بحسب «الإعلام الحربي المركزي».
من جانبها، ذكرت مواقع معارضة، أن «سرايا أهل الشام» علقت خروج مسلحيها وعائلاتهم من جرود عرسال «نتيجة عراقيل من قبل قوات الأمن اللبنانية وحزب الله»، بحسب بيان نشرته على صفحتها في «فيسبوك».
وقالت الميليشيا: إنها «فوجئت قبل ساعات بمحاولة نسف الاتفاق بكامل بنوده من قبل مدير الأمن العام اللبناني عباس إبراهيم والمفاوض الرئيسي عن حزب اللـه».