غوتيريس يؤكد من رام اللـه تمسكه بحل الدولتين

خلال زيارته الأولى للشرق الأوسط، شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أمس على تمسكه بحل الدولتين كسبيل لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكداً أن البناء الاستيطاني يشكل «عقبة» كبيرة أمام السلام.
والتقى غوتيريس، في زيارته الأولى إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصبه، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد اللـه في مدينة رام اللـه في الضفة الغربية المحتلة، بعد لقائه الإثنين بمسؤولين من سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
وقال الأمين العام في مؤتمر صحفي مشترك مع الحمد اللـه: «أريد أن أعبر بقوة عن التزام الأمم المتحدة الكامل والتزامي الشخصي الكامل بالقيام بكل شيء من أجل تحقيق حل الدولتين».
وتابع: «قلت عدة مرات أنه لا يوجد خطة بديلة لحل الدولتين»، كما سيتوجه اليوم لزيارة قطاع غزة. وكرر غوتيريس مرة أخرى أن البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة يشكل «عائقا» أمام عملية السلام مؤكداً أن المستوطنات «غير قانونية بموجب القانون الدولي».
وانتقد الإثنين أيضاً البناء الاستيطاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ولكنه أكد أيضاً أنه يجب على الفلسطينيين إدانة ما سماه بـ«الإرهاب».
واعتبر غوتيريس في رام اللـه أنه «من الضروري خلق ظروف للقادة على الجانبين للدعوة إلى الهدوء وتجنب أشكال التحريض والعنف».
ويزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس تركيا حالياً ولن يلتقي بغوتيريس.
بدوره قال رئيس الوزراء الفلسطيني أمس أن القيادة الفلسطينية تنتظر موقفا واضحاً من الإدارة الأميركية.
وأضاف الحمد اللـه: إن عباس «طرح معهم في الجولة الأخيرة موضوع الاستيطان وحل الدولتين، وموقف الإدارة الأميركية من هذين الموضوعين».
وبحسب الحمد اللـه فإنه «لغاية الآن الإدارة الأميركية لم تجب على هذين الاستفسارين ووعدوا أن يعودوا خلال أسابيع قليلة قادمة بإيضاحات وخطة عمل للمرحلة القادمة».
ولم يسلم غوتيريس من الانتقادات الموجهة للأمم المتحدة، حيث أكد رئيس الوزراء الفلسطيني أن «عدم إلزام إسرائيل باحترام وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي يضعف من ثقة شعبنا بالمنظومة الدولية ومصداقية الأمم المتحدة في إحلال الأمن والسلام».
واعتبر الحمد اللـه أن «إفلات إسرائيل من العقاب ومعاملتها كدولة فوق القانون يعكس ازدواجية في المعايير لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي».
وتوقفت جهود السلام بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي بالكامل منذ إخفاق المبادرة الأميركية حول هذا الموضوع في نيسان 2014. من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 14 فلسطينيا في الضفة الغربية.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية معا عن نادي الأسير الفلسطيني قوله إن قوات الاحتلال اعتقلت 6 فلسطينيين من القدس المحتلة و3 من بيت لحم و3 من محافظة جنين كما اعتقلت فلسطينيا من بلدة جيوس في محافظة قلقيلية وآخر من محافظة نابلس.
وكالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!