الغوطة تغلي على مرجل «النصرة»

| الوطن

أمهلت ميليشيا «جيش الإسلام»، نظيرتها «فيلق الرحمن» 24 ساعة فقط لإنهاء تواجد جبهة النصرة الإرهابية من غوطة دمشق الشرقية، موضحاً في بيان نقله على حسابه في تلغرام أن «الفيلق» لم يلتزم بتعهداته في الاتفاق الموقع بينهما في 20 الشهر الفائت في إنهاء جبهة النصرة.
في المقابل دافع مدير المكتب الإعلامي لـ«الفيلق» موفق أبو غسان، عن النصرة واصفاً البيان السابق بأنه «إعداد لبغي جديد على أهالي الغوطة»، ومشيراً إلى عدم التزام «جيش الإسلام» ببند «رد المظالم والحقوق وإخراج الأسرى من السجون، وإرجاع المواد المسلوبة وهي ملك لجبهة النصرة»!