صيادلة القنيطرة: تلاعب في قرارات الإغلاق والبعض تحايل على التشميع … إغلاق وتشميع 13 صيدلية في القنيطرة وفي تجمعات النازحين بريف دمشق

| القنيطرة- الوطن

بعد نشر ملف الدواء في صحيفة «الوطن» أصدرت وزارة الصحة قراراً بإغلاق وتشميع 13 صيدلية على أرض محافظة القنيطرة وفي تجمعات النازحين بريف دمشق استجابة لما طرح في ذلك الملف حول قيام بعض الصيادلة ببيع صيدلياتهم إلى أشخاص غير مختصين أو تأجير الصيدلية لخريجي معهد أو زميل له يملك أكثر من صيدلية.
ورغم أن القرار من حيث إصداره كان صائباً وحكيماً ويمنع ويلغي الفوضى السائدة في عمل الصيدليات ولكن تقول الصيدلانية (ج، أ) هناك تلاعب واضح في إغلاق وتشميع الصيدليات وبعض الصيدليات التي لم يشملها القرار حالها كحال الصيدليات التي صدر قرار بإغلاقها أو تشميعها، لافتة إلى أن هناك خياراً وفقوساً لدى وزارة الصحة أو الجهة التي حددت الصيدليات المخالفة حيث قام البعض وغير المؤهلين والمختصين وبطرق ملتوية وبـ«الوساطة» بالتحايل على قرار وزارة الصحة بمنح بعض الأشخاص قراراً بالإشراف على الصيدلية لينطبق تماما المثل الشعبي على الوزارة «وكأنك يا بو زيد ما غزيت»!؟
والحقيقة أن محافظة القنيطرة تعتبر الوحيدة التي لم يحدث فيها فرع لنقابة الصيادلة ولا ندري ما هي المبررات والحجج التي تسوقها الجهات المعنية رغم أن المحافظة محدثة منذ عام 1964 وحتى تاريخه ما زالت القنيطرة لم تستكمل كامل هيكليتها الإدارية، ولذلك فإن صيادلة القنيطرة يتبعون لفرع ريف دمشق والذي يبدو أنه غير مكترث لحالهم ومتابعة قضاياهم وهمومهم، وقد حاولنا جاهدين التواصل مع فرع نقابة صيادلة الريف ولكننا لم نفلح بذلك، وأمام ذلك فقد تواصلنا مع عدد من الصيادلة الذين أبدوا حرصهم على الالتزام بالأنظمة والقوانين مبدين مخاوف كثيرة من أن أبناء محافظة القنيطرة سيتضررون من قرار وزارة الصحة لأن أغلبية الصيدليات لا يتواجد فيها مختصان وبالتالي تطبيق القرار سيكون له انعكاسات سلبية على المرضى، مطالبين بإيجاد حلول مقبولة ترضي الطرفين (الوزارة والصيدليات) وتنعكس إيجاباً على أبناء القنيطرة. ولم يخف مدير صحة القنيطرة عوض العلي حقيقة الواقع الصعب للصيدليات العاملة على أرض القنيطرة، والمعاناة في توفير الدواء وتأمينه للمرضى وخاصة في ظل الظروف الراهنة، وذلك لعدم وجود مستودع للأدوية على أرض المحافظة أو في تجمعات النازحين بريف دمشق، لافتاً إلى أن محافظة القنيطرة تفتقر إلى فرع لنقابة الصيادلة والمديرية دورها ينحسر بالإشراف على صيدليات المحافظة. وحول قرار إغلاق وتشميع الصيدليات المخالفة والصادر عن وزارة الصحة أشار مدير صحة القنيطرة إلى أنه تم رفع الموضوع للجهات المعنية لتنفيذ القرار.