الخليل: نرحب بالمساهمة الصينية لإعمار سورية

| الوطن

وصف وزير الاقتصاد السوري سامر الخليل العلاقات السورية الصينية بـ«التاريخية والمهمة سياسياً وشعبياً»، وفي تصريح خاص له لـ«الوطن» قال: نحن اليوم بحاجة لتطوير هذه العلاقات على المستوى الاقتصادي، فالصين قوة اقتصادية عظمى، كما أن الشركات الصينية تمتلك خبرة ومعرفة في كافة حقول الاقتصاد وبشكل خاص في مجال العمران والبناء، وأعلنت الحكومة الصينية استعدادها للمساهمة في إعادة إعمار سورية، ونحن نرحب جداً بهذه المساهمة الصينية التي ستكون يداً بيد مع الشركات السورية والسوريين في المرحلة القادمة». وأضاف: «هناك اتفاقات اقتصادية موقعة بين البلدين ونحن بحاجة إلى تفعيلها في الفترة القادمة بشكل أكبر للمساهمة في زيادة التعاون الاقتصادي سواء على المستوى التجاري أو الاستثماري بين البلدين».