«النفط» لـ«الوطن»: إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد

| علي محمود سليمان

بيّن مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية أن القرارات التي صدرت مؤخراً بإقالة مديري محروقات حلب وحماة وريف دمشق تمت بالتنسيق مع المحافظين في المحافظات الثلاث، حيث إن مقترح الإقالة تم رفعه من المحافظ بالتنسيق مع أمين فرع الحزب نتيجة ضعف الأداء في الإدارة وعلى أساسه رفع المقترح إلى وزير النفط والثروة المعدنية وتم التباحث في الأسماء البديلة وعلى أساسه تمت الإقالات ولا صحة لما يتم تداوله عن إحالة للقضاء بتهم الفساد الإداري والمالي.
وحول آخر عمليات توزيع مادة المازوت للتدفئة فقد وصلت الكميات التي تم توزيعها من تاريخ بدء عمليات التوزيع وحتى تاريخ 21 أيلول الحالي فقد تم توزيع نحو 40.6 مليون لتر مازوت على أكثر من 272 ألف أسرة في 10 محافظات تجري عمليات التوزيع فيها، حيث سجلت محافظة دمشق أعلى معدل توزيع حتى الآن بأكثر من 13.5 مليون لتر مازوت تم توزيعها على نحو 68 ألف أسرة، بينما في ريف دمشق تم توزيع أكثر من 2.4 مليون لتر مازوت على أكثر من 12 ألف أسرة.
وفي القنيطرة تم توزيع نحو مليون لتر مازت على أكثر من 8 آلاف أسرة، وفي درعا تم توزيع أكثر من 1.4 مليون لتر مازوت على نحو 10 آلاف أسرة، وفي السويداء كانت حصة الأهالي حتى الآن نحو 4.7 ملايين لتر مازوت موزعة على قرابة 47 ألف أسرة، وفي محافظة حمص كان التوزيع لأكثر من 3.7 ملايين لتر مازوت لـ25 ألف أسرة، وفي حماة تم توزيع قرابة 4.5 ملايين لتر مازوت على نحو 45 ألف أسرة، وفي حلب تم توزيع أكثر من 3.6 ملايين لتر مازوت على أكثر من 18 ألف أسرة، وفي طرطوس كانت تم توزيع أكثر من 3.3 ملايين لتر مازوت على أكثر من 27 ألف أسرة، وفي اللاذقية تم توزيع نحو 2.2 مليون لتر مازوت على نحو 11 ألف أسرة.