عون: رسالتنا الحفاظ على الحضور المسيحي

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أهمية الحفاظ على الحضور المسيحي في دول المنطقة مهما بلغ الثمن، داعياً إلى تغليب ثقافة الانفتاح على ثقافة التخويف لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
وقال عون في كلمة له خلال افتتاحه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس معرض: «مسيحيو الشرق…2000 سنة من التاريخ» الذي يقيمه معهد العالم العربي في مقره بباريس: إن منطقة الشرق الأوسط شكلت على مدار التاريخ عصارة ثقافات مختلفة لشعوب وأديان متنوعة وهو إرث متراكم ولد ثقافة مشتركة فريدة، مشيراً إلى أن مسيحيي فلسطين ولبنان والأردن وسورية والعراق ومصر كانوا رواداً في الثقافة والعلم والمعرفة وهم لم يكونوا في يوم من الأيام أقلية بل دعاة سلام ليس فقط في الشرق الأوسط والأدنى ولكن أيضا في العالم أجمع. وأضاف عون: إن «رسالتنا أن نحافظ على هذا الحضور المسيحي في دول المنطقة مهما بلغ الثمن من أجل الحفاظ على هذا الإرث الاستثنائي من الغنى الروحي في إطار احترام حرية المعتقد والعبادة والرأي والتعبير والحق في الاختلاف».
ويتضمن المعرض الحالي قطعا أثرية ومخطوطات وأيقونات تم جمعها من كل من فلسطين وسورية ومصر ولبنان والأردن والعراق وتركيا ويعود تاريخها إلى نحو ألفي عام.
ويستمر المعرض في عموم فرنسا حتى الخامس من حزيران من العام المقبل.
سانا

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!