علاج جديد لمدمني الباراسيتامول

| وكالات

طور العلماء ترياقاً جديداً يمكنه إنقاذ ضحايا الجرعات الزائدة من الباراسيتامول وحماية الكبد من الأضرار القاتلة.
وذكرت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية أنه بالمقارنة بين الترياق الجديد والحالي فإن الترياق الجديد يعمل بطريقة مختلفة تماماً حيث يمكن أن يكون فعالاً بعد 36 ساعة من تناول جرعات زائدة من الباراسيتامول، على حين الترياق الحالي يجب أن يعطى في حالات الطوارئ خلال 8 ساعات من أخذ الجرعة الزائدة لأنه بعد هذه الفترة الزمنية يصبح من المستحيل على الكبد الاستجابة لمستويات عالية من مسكنات الألم.
وأضافت الصحيفة: إن الترياق الحالي يمنع الضرر الناجم عن مادة كيميائية تتشكل في الكبد عند أخذ جرعات عالية من الباراسيتامول حيث تعلق على البروتينات داخل خلايا الكبد وتؤدي إلى موتها، أما الابتكار الجديد فإنه يحمي الخلايا الداخلية من السلسلة الكيميائية للأحداث التي تؤدي إلى ضرر الكبد. ولفتت الصحيفة إلى أن العنصر النشط في هذا الترياق مرخص بالفعل كعلاج لمنع تلف الأعصاب في العلاج الكيميائي وهذا من شأنه أن يساعد على سرعة الموافقة على الدواء الجديد.